قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ذكر المكتب الوطني للإحصاء أن ديون الحكومة البريطانية برئاسة غوردون براون وصلت إلى أعلى معدلاتها منذ العام 1974، وبلغت 801 مليار جنيه إسترليني.

ونقلت صحيفة ديلي إكسبريس الصادرة اليوم الجمعة أن الأرقام الرسمية أظهرت أيضاً أن ديون القطاع العام وصلت إلى 8 مليارات جنيه إسترليني الشهر الماضي، مما يعزز المخاوف من احتمال إقدام الحكومة المقبلة على رفع معدلات الضرائب، وقطع الإنفاق العام، بعد الإنتخابات العامة، المقررة صيف العام المقبل.

وأضافت أن الخبراء الماليين توقعوا أن لا تتجاوز ديون القطاع العام أكثر من 500 مليون جنيه إسترليني، جراء العوائد التي تحصل عليها وزارة الخزانة (المالية) من وراء الضرائب.

وأشارت الصحيفة إلى أن القطاع العام كان يملك فائضاً مالياً بلغ 5.2 مليار جنيه إسترليني العام الماضي.

ونسبت إلى مارك هوبان وزير الدولة للشؤون المالية في حكومة الظل لحزب المحافظين المعارض قوله quot;إن غوردون براون يضع انتعاش اقتصادنا رهن الخطر، بسبب إنكاره حجم الأزمة الناجمة من الديون التي اقترضتها حكومته، والحاجة إلى قطع الإنفاق العامquot;.