قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة - إيلاف: أعلنت أكاديمية الخليج للطيران، التابعة بالكامل لشركة ممتلكات البحرين القابضة، خلال مؤتمر صحافي، عن انطلاقها رسمياً، وذلك خلال معرض البحرين الدولي للطيران 2010، الذي يقام برعاية الملك حمد بن عيسى آل خليفة. وقد قام بالإعلان عن تدشين الأكاديمية طلال الزين، الرئيس التنفيذي لشركة ممتلكات، بحضور عدد من وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والعالمية.

وقد زار الملك حمد بن عيسى آل خليفة شاليه أكاديمية الخليج للطيران ضمن زيارته الافتتاحية لمعرض البحرين الدولي للطيران.

وتعليقاً على هذا الحدث، صرح طلال الزين الرئيس التنفيذي لشركة ممتلكات بالقول quot;إننا فخورون للغاية بتدشين أول أكاديمية للطيران في البحرين، وخصوصاً مع تزامنه مع انطلاق معرض البحرين الدولي للطيران، الذي يقام للمرة الأولى برعاية كريمة من الملك. ويأتي مبدأ وفكرة إنشاء أول أكاديمية طيران في مملكة البحرين كجزء من رؤية الملك حمد بن عيسى آل خليفة لمستقبل تدريب الطيران في المملكة، حيث إنها ستلعب دوراً حيوياً وفعالاً في زيادة حجم ووجود صناعة الطيران في المنطقةquot;.

واعتبر أن quot;هذا اليوم يمثل صفحة جديدة بالكامل لقطاع الطيران في البحرين. ولكونها الأولى من نوعها في المملكة، فإن أكاديمية الخليج للطيران ستلعب دوراً رئيساً في تطوير البنية التحتية للنقل الجوي في المملكة، حيث إنها ستساعد على جعل البحرين مركزاً مهماً لخدمات الطيران في المنطقة. كما ستساهم خدماتنا المتميزة والفريدة والمبنية على الاحتياجات الخاصة لعملائنا، على الاستفادة من النمو الذي يشهده قطاع الطيران التجاري في البحرين، إضافة إلى أنحاء المنطقة كافةquot;.

وبصفتها شركة تابعة لممتلكات، الذراع الاستثماري لمملكة البحرين، فإن أكاديمية الخليج للطيران تمتلك مؤهلات متميزة ودعماً مالياً قوياً. كما إن مرافقها التدريبية التي صممت من أجل توفير الخدمات لشركات الطيران التجاري الإقليمية والعالمية، تحتوي على أحدث التجهيزات وأجهزة محاكاة الطيران. إضافة إلى ذلك، فإن منشأة التدريب نفسها تحتوي على 30 فصلاً دراسياً، إضافة إلى قسم مخصص لتدريب طواقم الضيافة على خدمة المسافرين أثناء الرحلات، وقسم مخصص للتدريب على إجلاء الركاب في حالات الطوارئ على طائرات إيرباص A320، A330 وA340، بهدف تدريب الطواقم على إجراءات السلامة وإجلاء الركاب.

ومنذ افتتاحها في شهر يوليو/تموز 2009، عملت الأكاديمية بجد متواصل على تدريب عدد كبير من الطيارين والمهندسين وطواقم الضيافة. كما إنها بدأت برنامجها الجديد لتدريب الطيارين، والمعروف باسم quot;المرحلة التمهيديةquot;. ويهدف هذا البرنامج إلى تدريب البحرينيين المؤهلين ليصبحوا طيارين تجاريين بمؤهلات عالمية.

وأضاف الزين quot;في منتصف العام 2009، أطلقنا المرحلة التمهيدية من برنامج تدريب الطيارين، والتي هي عبارة عن برنامج تدريبي متكامل للبحرينيين، الذين يتدربون، من أجل الحصول على رخصة طياري النقل الجوي (ATPL). جدير بالذكر أن الفوج الأول من 20 متدرباً يكملون تدريبهم حالياً في أكاديمية أوكسفورد للطيران في المملكة المتحدةquot;.

وتغطي الدورات التي تقدمها أكاديمية الخليج للطيران مجالات واسعة من خلال أكثر من 20 دورة تدريبية. ويتضمن تدريب الطيارين مراحل عدة، منها المرحلة التمهيدية، الدخول المباشر بالطائرة، مؤهلات التحويل بين طائرات إيرباص A320، A330 وA340، إلى جانب التدريبات الدورية. كما ويمكن للمهندسين تلقي عدداً من الدورات التدريبية التي تشمل الدورات المعتمدة من قبل هيئة سلامة الطيران الأوروبية EASA 147 على طائرات إيرباص A320، A330 وA340، ودورات العنصر البشري، ودورات محركات CFM-56، ودورات معدات البوروسكوب، الدورات الأولية على طائرات إيرباص A320، A330 وA340، إضافة إلى دورة تدريب المدربين.

كما إن لأفراد طاقم الضيافة نصيبهم من الدورات، التي من بينها الدورة التمهيدية، والدورة التقويمة لرؤساء طواقم الضيافة، ودورة درجة رجال الأعمال، ودورة تقويم مسؤولي طواقم الضيافة، ودورة الدرجة الأولى، إضافة إلى التدريب الدوري السنوي، الذي هو بمثابة تعزيز لمستوى مهارات رؤساء طواقم الضيافة وأفراد طواقم الضيافة في الدرجة الأولى، إلى جانب دورات التحويل إلى طائرات إيرباص A320، A330 وA340.