قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعمل الحكومة الأردنية حاليًا على إصدار قانون التعاملات الالكترونية ونظام التوثيق الالكتروني.


عمّان: كشفت مصادر مطلعة أن الحكومة الأردنية تعمل حاليًا على إصدار قانون التعاملات الالكترونية ونظام التوثيق الالكتروني، إضافة إلى قانون الاتصالات الجديد والحديث. تأتي هذه الخطوة الحكومية إدراكًا لمدى أهمية التجارة الالكترونية.

وتبنّت المملكة في وقت سابق إستراتيجية وطنية للتجارة الالكترونية، بدأت الحكومة بتنفيذها منذ عامين، في إطار الأجندة الوطنية بهدف تطوير القدرات الفنية والتجارية وتطوير البنية التحتية وإصدار التشريعات الداعمة والناظمة للتجارة الالكترونية لتحقيق المنافع من تطبيقها والتأكيد على مساهمة الأردن في الثورة التجارية المؤدية للتحول في العالم التجاري.

وفي الوقت الذي وصلت فيه نسبة انتشار الانترنت في الأردن حاليًا إلى حوالي 37% تخطط الحكومة لرفعها إلى 50 % مع نهاية العام الحالي، وتؤكد الدراسات أن 32% من مستخدمي الشبكة العنكبوتية يشترون منتجاتهم من خلال شبكة الانترنت.

ويجري حاليًا التركز على توفير وتطوير البنية التحتية لتغطي أرجاء المملكة كافة بسعات عالية وكلف منافسة، من خلال زيادة التنافسية في قطاع الاتصالات، التي نتجت من تحرير السوق بشكل كامل، بما يشمل شبكة الألياف الضوئية التي تنفذها الحكومة، وتوفر خدمات الجيل الثالث WIMAX، شركات بنية تحتية.

وكانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قد قامت بإطلاق بوابة للدفع الالكتروني، التي تعد خطوة مهمة نحو توفير الخدمات الالكترونية وإنجازها بشكل متكامل لتقديم وإنجاز المعاملات والإجراءات الحكومية بالكامل من خلال تمكين عملية الدفع الالكتروني وإتاحتها للمستخدمين بشكل فعال ضمن أعلى معايير الأمن والسلامة للمعلومات المتناقلة.

ومن أجل التعامل مع تلك التحديات قامت الوزارة برفع الجاهزية الفنية والتقنية للاستخدام الأمثل للتجارة الالكترونية من خلال تمكين البيئة الملائمة، وذلك بصياغة التشريعات والقوانين الناظمة لهذا النوع من التجارة، فقد قامت الوزارة بالعمل على إصدار قوانين جرائم أنظمة المعلومات الالكترونية.

وأطلقت الحكومة الأردنية إستراتيجية وطنية للتجارة الإلكترونية للفترة (2008 إلى 2012) والتي تهدف إلى تحفيز المجتمع على تطوير قدرات تقنية وتجارية في مجال التجارة الإلكترونية واعتماده في تبادل السلع والخدمات بين شركات الأعمال والمستهلكين لضمان مساهمة الأردن في السير قدماً نحو التطور في مجال التجارة والمشاركة في التحول التجاري العالمي.

وأصبح الاستخدام المتنامي للتجارة الالكترونية يشكل ركيزة لدعم التجارة البينية بين دول العالم ورافداً مهماً لاقتصاديات الدول التي استطاعت أن تستغل ثورة الانترنت، مما أدى إلى نمو هائل في هذا النوع الحديث من التجارة، فاقت معدلات نموه بشكل كبير أشكال التجارة التقليدية كافة، مما شكل تحدياً لمستخدمي هذا النمط من التعامل التجاري للجاهزية بكل الأبعاد التقنية والمالية والقانونية.

وتطور قطاع تكنولوجيا المعلومات في الأردن في الآونة الأخيرة، حيث بلغ عدد الشركات العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات أكثر من 350 شركة، وظّفت أكثر من 18 ألف موظف بشكل مباشر، وأكثر من ستين ألف موظف في القطاعات المعتمدة على تكنولوجيا المعلومات.

ومن إنجازات تكنولوجيا المعلومات، موقع مكتوب، الذي استحوذت عليه شركة yahoo بقيمة ما يقارب مائة وستون مليون دولار، حيث أصبحت اللملكة تنافس الشركات العالمية، وأصبحت تزود الخليج والشركات العالمية بالشباب ذوي الخبرة والمعرفة في هذا المجال، ولقد صنف تقرير تكنولوجيا المعلومات العالمي، الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي الماضي، الأردن في المرتبة 44 في مجال تكنولوجيا المعلومات من بين 133 دولة شملها التقرير.