قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سجلت البورصة المصرية ارتفاعًا قويًا لدى إغلاق تعاملات الخميس، وسط صعود جماعي للأسهم بفضل صدور تقارير دولية توصي بشراء عدد من الأسهم المحلية.


القاهرة: سجلت البورصة المصرية ارتفاعًا قويًا لدى إغلاق تعاملات اليوم الخميس، وسط صعود جماعي للأسهم، سواء القيادية أو الصغيرة والمتوسطة والمضاربات، بفضل صدور تقارير دولية توصي بشراء عدد من الأسهم المصرية، مثل هيرميس والقلعة.
فيما تراجعت متوسطات أحجام التداول نتيجة التحفظ الشرائي بعد ارتفاع الأسعار، قابله أيضًا تحفظ في عمليات البيع قبيل أسبوع من نهاية العام.

وارتفع مؤشر السوق الرئيس بنسبة 0.59 %، ليصل إلى 6951.31 نقطة، مدعومًا بارتفاع أسهم القلعة وأوراسكوم تليكوم والإنشاء وطلعت مصطفى، فيما قادت ارتفاعات عدد من أسهم المضاربات مؤشرquot; إيجي إكس 70quot; ليقفز بأكثر من 1 % ليصل إلى 729.35 نقطة.

كما امتدت الارتفاعات بمؤشر quot;إيجي إكس 100quot; الأوسع نطاقًا، الذي زاد بنسبة 1.04 %، ليبلغ مستوى 1163.73 نقطة.
وأوضح وسطاء في السوق أن هناك تفاؤلاً حذرًا في أداء السوق خلال الأيام المتبقية من العام، خاصة في ظل الأسعار التي لا تزال جاذبة للشراء والأنباء الايجابية القوية المتعلقة بالعديد من الشركات، لكن يقابلها ترقب بسبب اتجاه شرائح عديدة من المستثمرين لتسوية مديونياتهم قبيل نهاية العام.

وأضافوا أن التوقعات المتفائلة بشأن أداء البورصة المصرية خلال عام 2011 ساعد في جذب العديد من المحافظ وشرائح عديدة من المستثمرين، خاصة بعد التقارير التي صدرت من quot;دوتشي بنكquot; يوصي فيها بشراء العديد من الأسهم المصرية، منوهين بأن أحجام التداول بلغت نحو 710.7 مليون جنيه، تضمنت تنفيذ صفقة على أسهم quot;شركة القاهرة الوطنية للاستثمارquot; بقيمة بلغت نحو 33 مليون جنيه.