قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في إطار أزمة الديون المستحقة على دبي العالميةوجهت المجموعة دعوة للدائنين الأساسيين لحضور إجتماعات تبدأ اعتباراً من اليوم في العاصمة البريطانية quot;لندنquot;، حيث ستتقدم بطلب لتمديد فترة سداد الديون، وذلك منخلال إعادة الهيكلة إلى الدائنين خلال هذا الشهر.

تعتزم مجموعة quot;دبي العالميةquot; المتعثرة التقدم بطلب للبنوك، بغية تمديد فترة السماح الخاصة بسداد الديون المستحقة عليها على مدار بضع سنوات، وذلك عندما تتقدم باقتراح لإعادة الهيكلة إلى الدائنين خلال هذا الشهر، حسبما نقلت اليوم وكالة بلومبيرغ للأنباء الاقتصادية والبيانات المالية عن ثلاثة مصرفيين مطلعين على تلك الخطة.

وتمضي الوكالة في هذا السياق لتنقل عن اثنين من هؤلاء المصرفيين، الذين رفضوا الكشف عن هويتهم نظرًا لسرية العملية، ما يفيد بأن البنوك قد تتمكن من تفادي هذا الإجراء الذي يُعرف بـ quot;قَصَة الشعرquot;، والذي يتحصلون بمقتضاه على أموال أقل من المُستحقة لهم، إذا ما كانوا مستعدين للانتظار بضع سنوات ليتم سداد ما لهم، ويشير أحد المصرفيين كذلك إلى أنه قد يتم تزويد البنوك التي ستوافق على ذلك بضمان من قِبل حكومة دبي.

في غضون ذلك، تفيد صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية، نقلا ً عن مصادر مقربة لم تذكرها، بأن المجموعة ستتصل لأول مرة بالمقرضين على الأرجح خلال هذا الأسبوع، وبحوزتهم مقترح يعنى بإعادة هيكلة مبلغ 22 مليار دولار من الديون المستحقة عليها.

وتلفت في هذا الإطار إلى أن مسؤولي المجموعة وجهوا الدعوة للدائنين الأساسيين من أجل حضور اجتماعات تبدأ اعتبارًا من اليوم في العاصمة البريطانية، لندن. ويُتوقع أن تعرض تلك الخطة (التي قد تكون مخططاً أولياً) على المقرضين خيارًا يقضي بحصولهم على جزء من مستحقاتهم المالية على مدار عدة سنوات، أو أن يتم سداد غالبية الديون على مدار فترة أطول، وبضمان حكومي على الأرجح.