قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أجرى وزير الخزانة الأميركي تيموثي غايتنر محادثات quot;بناءةquot; حول اليوان الخميس في بكين، ما يعطي الانطباع بأنه سيتم قريباً رفع قيمة العملة الصينية، حسب ما نقلت صحيفة quot;وول ستريت جورنالquot; الجمعة عن مسؤول أميركي.

وقام غايتنر بزيارة مفاجئة للصين مساء الخميس، بعد زيارة للهند، وعقد لقاء مع نائب رئيس الوزراء الصيني المكلف الشؤون الاقتصادية وانغ كيشان دام ساعة وربع الساعة في مطار بكين.

وإثر ذلك، نشرت بكين وواشنطن بيانين مقتضبين متشابهين تقريباً، أفادا أن غايتنر ووانغ بحثا العلاقات الثنائية والوضع العالمي من دون التطرق إلى مسألة اليوان تحديداً. وتمارس واشنطن منذ أشهر ضغوطاً على بكين، لترفع سعر صرف اليوان المنخفض، الذي تستفيد منه الصادرات الصينية.

لكن الصحيفة نقلت عن مسؤول أميركي، لم تكشف هويته، قوله إنه تم التطرق إلى هذه المسألة، وأن المحادثات كانت quot;بناءةquot;.وبحسب المصدر نفسه، تأمل الولايات المتحدة في أن تتحرك الصين قريباً، ولو أنها لا تتوقع بأن تبلغها بكين باتخاذ تدابير محددة، لأن ذلك سيوحي بأنها ترضخ للضغوط. وشدد المسؤول على أنه لم يتم التوصل إلى أي تقدم في هذا الخصوص.

وفي الأيام الأخيرة، أظهرت مؤشرات بأن الصين قد تقدم بعض التنازلات، مثل توسيع هامش تقلب سعر صرف اليوان. واليوان مرتبط بالدولار منذ صيف 2008، في وقت من المفترض احتساب سعر صرفه بناء على سلة عملات أجنبية، وأن يشهد تقلبات يومية ضمن فارق محدد.

وتطرق المسؤولان أيضاً إلى قلق الشركات الأميركية، التي تعتبر بأنها ضحية تمييز في السوق الآسيوية لمصلحة الشركات المحلية، بحسب الصحيفة.