قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: أفاد وزير النفط الكويتي الأحد أن منظمة أوبك ستضخ مزيداً من الخام لمنع موجة صعود في أسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل من إلحاق الضرر بالتعافي الاقتصادي العالمي.

ولايزال سعر النفط أقل بكثير من مستوى المئة دولار، حيث تحدد سعر التسوية فوق 85 دولاراً للبرميل يوم الجمعة. ويجري تداول النفط منذ شهر فوق مستوى السبعين إلى الثمانين دولاراً، الذي يرى كثيرون في أوبك أنه عادل.

لكن الوزير الشيخ أحمد العبد الله الصباح أبلغ رويترز في مقابلة أن هناك مجالاً لمزيد من الارتفاع، قبل أن تتدخل المنظمة. وقال quot;إذا ارتفع بشكل مستدام فوق 100 دولار، فإنه سيلحق الضرر بالتعافي الاقتصاديquot;. ورد بالإيجاب عندما سئل إن كانت أوبك ستعزز المعروض للحيلولة دون ذلك. مؤكداً أن أسعار النفط الحالية مقبولة لكل من المنتجين والمستهلكين.

وأضاف أن سوق النفط متخمة بالمعروض، لكن الكويت تشهد صعوداً مفاجئاً في الطلب من آسيا، مما يمتص بعض الفائض.
واشار إلى أنه quot;اندهشت بعض الشيء أن أرى صعوداً مفاجئاً. وكنت أتوقع رؤية الطلب، لكن ليس بالإيقاع الذي نراه في الآونة الأخيرةquot;.

وذكر الشيخ أحمد أن الكويت تقبع فوق احتياطيات نفطية أكبر من التقديرات السابقة، وأن هذا لا يقتصر على حقل برقان. لكنه أحجم عن إعطاء مزيد من التفاصيل. وكان مسؤول كويتي قال الأسبوع الماضي إن برقان الكبير، ثاني أكبر حقل نفط في العالم، يحوي احتياطيات تتجاوز التقديرات السابقة.