قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: بدأ طيّارو شركة quot;طيران الشرق الأوسطquot; الوطنية اللبنانية الخميس إضراباً لمدة 24 ساعة، للمطالبة بزيادة الرواتب واستعادة مكاسب اجتماعية خسروها قبل نحو عشر سنوات، في تحرك يؤثّر على 23 رحلة وخمسة آلاف راكب.

وقال محمد حوماني رئيس نقابة طياري الشركة لوكالة فرانس برس إن quot;كل الرحلات علّقتquot;. وأضاف quot;سمحنا لرحلة من باريس بالهبوط هذا الصباح، وأخرى هذا المساء آتية من أبيدجان لمسافري الترانزيت فقطquot;، لافتاً إلى أن quot;النقابة مستعدة لإضراب آخر إذا لم تلبّ مطالبناquot;.

واعتباراً من الساعة الثالثة فجر الخميس (00:00 تغ) بدأ 180 طياراً إضرابهم عن العمل، مطالبين بزيادة الرواتب وأيام العطل، وباستعادة مكاسب خسروها بين 1998 و2002 لدى إعادة هيكلة الشركة، التي كانت تواجه أزمة آنذاك.

وبحسب الموقع الالكتروني للشركة، فقد تمكنت quot;طيران الشرق الأوسطquot; (الميدل إيست)، التي خسرت 65.7 مليون يورو في 1997 من العودة لتحقيق الأرباح في 2003، مسجلة 16.6 مليون يورو أرباحا صافية.