قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: أظهرت دراسة اقتصادية حديثة حول أسعار خدمات التليفون المحمول في العالم العربي أن أقل معدل لسعر الدقيقة للاشتراكات المدفوعة مسبقاً والاشتراكات الشهرية في مصر، فيما كانت المغرب صاحبة أعلى سعر للدقيقة.

وأشارت دراسة، أصدرتها مجموعة quot;المرشدون العربquot; أجريت على 35 مشغلاً خلوياً في 19 دولة عربية، إلى أنه بالنسبة إلى الضرائب المفروضة على خدمات الهاتف المحمول، تفرض 12 دولة عربية ضرائب على هذه الخدمات في أسواقها، وهي الجزائر ومصر والعراق والأردن ولبنان وموريتانيا والمغرب وفلسطين والسودان وسوريا وتونس واليمن، ويطلق على هذه الضرائب مسميات عدة، منها ضريبة المبيعات أو ضريبة الاتصالات السلكية واللاسلكية أو ضريبة القيمة المضافة أو ضريبة الاستهلاك.

ولفتت الدراسة إلى أن الأردن يفرض أعلى ضريبة على خدمات الهاتف المحمول، تليها تونس، ومن ثم المغرب. وبينت أن أعلى معدل سعر لدقيقة الاشتراكات الشهرية في العالم العربي كان في المغرب، تليها موريتانيا، بينما كان أعلى معدل سعر لدقيقة الاشتراكات المدفوعة مسبقاً في المغرب وتليها لبنان.

فيما كان أقل معدل سعر لدقيقة الاشتراكات المدفوعة مسبقاً والاشتراكات الشهرية في مصر، ويشمل التحليل كل الضرائب التي تفرضها الحكومات على خدمات الهاتف المحمول. يذكر أن دول الخليج وليبيا لا تفرض أي ضرائب على خدمات الهاتف المحمول في أسواقها.

وقالت محللة أولى في المجموعة زينة البرقان إن ازدياد المنافسة في أسواق الهاتف المحمول في الدول العربية دفع الكثير من المشغلين في العالم العربي إلى اعتماد نظام الفوترة بالثانية أو أجزاء من الدقيقة، مشيرة إلى أن 52 مشغلاً اعتمدوا 15 نظام فوترة مختلفاً بحلول شهر مارس/آذار الماضي.