قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسهمت عوامل متعددة في انخفاض مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية خلال أبريل/نيسان، أهمها عدم وجود أنباء محرّكة للسوق، وحالات عدم التيّقن من نتائج الشركة عن فترة الربع الأول من2010، إضافة إلى الأنباء السلبية الواردة عن أداء الأسواق العالمية.

الكويت - إيلاف: أشار تقرير لبيت الاستثمار العالمي quot;غلوبلquot; إلى أن شهر أبريل (نيسان) الأخير شهد انخفاضًا في نشاط التداول في سوق الكويت للأوراق المالية، فقد شهدت قيمة الأسهم المتداولة في السوق انخفاضًا بلغت نسبته 12.6 %، في حين سجّل عدد الأسهم المتداولة انخفاضًا مقداره 31.6 %، كما انخفض عدد الصفقات بنسبة 14.4 %.


في المقابل، أوضح التقرير أن قيمة الأسهم المتداولة في يوم واحد خلال شهرrlm; أبريل ارتفعت لتصل إلى115.7 مليون دينار كويتي، كما ارتفعت القيمة المتداولة لتبلغ 461.2 مليون سهم في الرابع عشر من أبريل 2010. وعلى أساس المقارنة بالشهر السابق، انخفضت قيمة الأسهم المتداولة بنسبة 12.6 % خلال شهر يناير/كانون الثاني، لتبلغ 1,487.5 مليون دينار كويتي من 1.702.8 مليون دينار، المسجّلة خلال شهر مارس/آذار.

وأبرم المستثمرون 154.352 صفقة في مقابل 180.287 صفقة خلال شهر مارس، بانخفاض بلغت نسبته 14.4 % في كمية الصفقات. كما انخفض عدد الأسهم المتداولة بنسبة 31.6 %، ليصل إلى 6.6 مليار سهم، بالمقارنة مع 9.6 مليار سهم خلال شهر مارس.

التداول حسب نوع المٌستثمر rlm;
ما زال الأفراد هم أكبر المتعاملين في سوق الكويت للأوراق المالية، حيث استحوذوا على 49.5 % من lrm;من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة، و54.3 % من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة. ومقارنة بالشهر السابق، انخفضت حصة المستثمرين الأفراد من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة بنسبة 13.9 % خلال شهر أبريل/نيسان، كما انخفضت rlm;حصتهم من إجمالي قيمة الأسهم المُباعة بنسبة 7.1 %. فقد اشترى المستثمرون الفرديون أسهمًا بقيمة 736.3 مليون دينار، وباعوا أسهمًا تقدر بقيمة 808.4 مليون دينار، ليصبحوا بذلك المستثمرين الأكثر بيعًا، حيث باعوا أسهمًا بلغت قيمتها 72 مليون دينار كويتي.

وفي ما يتعلق بقطاع الشركات والمؤسسات، فقد استحوذ على 20.1 % من إجمالي الأسهم المُشتراة، و17.8 % من إجمالي الأسهم المُباعة، هذا وقد اشترى القطاع أسهمًا تبلغ قيمتها rlm;298.9 مليون دينار، في حين باع أسهمًا تبلغ قيمتها 265 مليون دينار، وكان أكثر شراءً للأسهم، حيث اشترى ما تبلغ قيمته 33.9 مليون دينار كويتي. lrm;وعموماً، تراجع نشاط التداول في قطاع الشركات والمؤسسات، بحسب غلوبل، بنسبة 17.6 % خلال شهر أبريل، بينما تراجع نشاط الشراء بنسبة 26.3 %.lrm; وكان قطاع الشركات والمؤسسات أكثر شراءً للأسهمrlm; للشهر الثالث عشر على التوالي.

أما لجهة صناديق الاستثمار وحسابات العملاء، فقد استحوذا على 8.7 % و21.7 % على التوالي من إجمالي الأسهم المُشتراة، و 7.2 % و20.7 % على التوالي من إجمالي الأسهم المُباعة خلال شهر أبريل. وكان قطاع صناديق الاستثمار أكثر شراءً للشهر الخامس على التوالي، حيث اشترى أسهماً تقدر بقيمة 129.1 مليون دينار كويتي، في حين باع أسهمًا تقدر بقيمة 106.7 مليون دينار كويتي، وأصبح أكثر شراء، حيث اشترى ما تبلغ قيمته 22.4 مليون دينار كويتي.

وفي ما يتعلّق بقطاع حسابات العملاء، فقد كان أكثر القطاعات شراءً للشهر الثاني على التوالي خلال شهر أبريل. فقد تراجع نشاط شرائه بنسبة 6.3 %، في حين انخفض نشاط بيعه بنسبة 9.3 %. ويشير تقرير غلوبل إلى أن قطاع حسابات العملاء اشترى أسهماً بقيمة 323.2 مليون دينار، وباعوا أسهمًا تقدر بقيمة 307.5 مليون دينار، وأصبحوا المستثمرين الأكثر بيعًا، حيث باعوا أسهمًا بلغت قيمتها 15.8 مليون دينار كويتي.

نشاط التداول حسب جنسية المستثمر

ويؤكد التقرير أن المستثمرين الكويتيين كانوا أكبر المتعاملين في سوق الكويت للأوراق المالية خلال شهر أبريل/نيسان، حيث استحوذوا على 92.3 % من إجمالي الأسهم المشتراة، و91.7 % من إجمالي الأسهم المُباعة.rlm;rlm; كما كانوا الأكثر شراءً rlm;خلال شهر أبريل من العام 2009، حيث بلغت قيمة الأسهم التي اشتروها 1.372.5 مليون دينار كويتي، في حين بلغت قيمة الأسهم التي باعوها 1.364.7 مليون دينار كويتي، وكانوا الأكثر شراء، حيث قاموا بشراء ما تبلغ قيمته 7.8 مليون دينار كويتي.

وخلال شهر أبريل كذلك، انخفضت قيمة الأسهم التي اشتراها المستثمرون الكويتيون بنسبة 12.5 % عن القيمة المسجلة خلال شهر مارس، والبالغة 1.569.2 مليار دينار كويتي. أما من جهة الأسهم التي باعوها فقد انخفضت قيمتها بنسبة 12.7 % على أساس شهري، لتصل إلى 1.364.7 مليار دينار كويتي.

وفي سياق ذي صلة، انخفضت حصة مستثمري دول مجلس التعاون الخليجي من إجمالي قيمة الأسهم المُشتراة إلى 2.0 % خلال الشهر الأخير، كما انخفضت قيمة الأسهم التي اشتروها بنسبة 40.3 %، لتصل إلى 30 مليون دينار كويتي، في حين انخفضت قيمة الأسهم التي باعوها بنسبة 23.6 % لتصل إلى 46 مليون دينار كويتي. وأصبح مستثمرو دول مجلس التعاون الخليجي أكثر بيعًا للأسهم، حيث باعوا ما يقدّر بقيمة rlm;16 مليون دينار كويتي. كما أصبح مستثمرو دول مجلس التعاون الخليجي أكثر بيعًا للأسهم خلال شهر أبريل.

وعن المستثمرين من الجنسيات الأخرى، فأمسوا أكثر شراءً للأسهم للشهر الثامن على التوالي خلال شهر أبريل، حيث اشتروا 373.0 مليون سهم، بقيمة 84.9 مليون دينار كويتي، كما باعوا 392.0 مليون سهم، بقيمة 76.7 مليون دينار كويتي، ليصبحوا أكثر شراءً بشرائهم ما تبلغ قيمته 8.2 مليون دينار كويتي.lrm; lrm;

وفي المحصلة، انخفض مؤشر غلوبل العام بنسبة 1.71 % خلال شهر أبريل من العام 2010 الحالي، وأنهى الشهر مغلقًا عند مستوى 207.34 نقطة. يأتي ذلك في أعقاب الأرباح البالغة نسبتها 2.88 % خلال مارس 2010. من جانب آخر، بلغت القيمة السوقية لدى سوق الكويت للأوراق المالية ما قيمته 34.22 مليار دينار كويتي بنهاية الشهر، مسّجلة انخفاضاً بنسبة 1.09 % مقارنة مع الشهر السابق. وأسهمت عوامل متعددة في انخفاض مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية خلال أبريل، وتعزو غلوبل هذا الانخفاض إلى عدم وجود أنباء محرّكة للسوق، وحالات عدم التيّقن من نتائج الشركة عن فترة الربع الأول من العام 2010، والأنباء السلبية الواردة عن أداء الأسواق العالمية.