قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: شهدت البورصة المصرية انهياراً مفاجئاً في تعاملاتها اليوم الأحد، حيث خسر مؤشرها الرئيس 5.07 %، متأثّرة بتداعيات أزمة ديون اليونان، التي خيّمت على أسواق العالم كافة. وأشار التقرير اليومي للبورصة إلى أن من أسباب هذا الانهيار عمليات بيع عشوائية لأسهم البورصة من قبل المستثمرين الأفراد.

وذكر التقرير أن مؤشر البورصة الرئيس quot;إيجي إكس 30quot; أنهى تعاملاته على هبوط بلغت نسبته 5.07 %، مسجلاً 6756 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ 25 مارس/آذار الماضي.

ولفت إلى أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة quot;إيجي إكس 70quot; تراجع بنسبة 4.15 %، مسجلاً 663.91 نقطة، في حين انخفض مؤشر quot;إيجي إكس 100quot; بنسبة 4.2 %، ليصل إلى مستوى 1079.06 نقطة. وقد تجاوزت أحجام التداول المليار جنيه، حيث استحوذ سهم quot;أوراسكوم تليكومquot; على نحو 213 مليون جنيه، تلاه سهم quot;المصرية للمنتجعاتquot; بنحو 83 مليون جنيه.

وعزا متعاملون في السوق التراجع إلى أن quot;تعاملات اليوم شهدت عمليات بيع مكثفة من جانب فئات من المستثمرين، خاصة الأجانب والمؤسسات والصناديق الاستثمارية على أسهم قيادية، حيث هبط سعر أوراسكوم تليكوم إلى مستوى 5.76 جنيهquot;.

وأشاروا إلى أن quot;تراجع الأسواق الأميركية والأوروبية والآسيوية على خلفية أزمة ديون اليونان الأسبوع الماضي أثّر على البورصة المصريةquot;.