قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: أشاد نائب رئيس الوزراء اليمني للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي عبدالكريم إسماعيل الأرحبي بمستوى التعاون القائم بين اليمن والولايات المتحدة، مؤكداً تقدير الحكومة اليمنية للمبادرة الأميركية الخاصة برفع سقف الدعم التنموي المقدم لليمن.

وأكد الأرحبي، لدى ترأسه اليوم الاجتماع التنسيقي الموسع بين الحكومة اليمنية والحكومة الأميركية، ممثلة بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية، على أهمية تعزيز أطر التعاون القائم بين بلاده وأميركا، بما يتوائم وكون الولايات المتحدة من شركاء اليمن الأساسيين في التنمية، وبما يلبي الاحتياجات التتموية اليمنية.

واعتبر أن مبادرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بتمويل ثلاثة برامج رئيسة، تستهدف الإسهام في تنمية المجتمعات المحلية، وتعزيز جهود الحكومة اليمنية، الهادفة إلى تعزيز مقومات الحكم الجيد والمراقبة والتقويم بكلفة إجمالية تصل إلى 183 مليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، تندرج في إطار التنامي المضطر في علاقات التعاون بين اليمن والولايات المتحدة، معرباً عن تطلعه في أن تسهم الولايات المتحدة بدور أكثر فاعلية في الاستجابة للاحتياجات التنموية في اليمن، وبما يعزز من أطر التعاون المستقبلي بين البلدين.

من جهتها، أكدت القائم بالأعمال في السفارة الأميركية في صنعاء أنجي برايان حرص بلادها على تعزيز أطر الشراكة القائمة والمستقبلية مع اليمن، لافتةً إلى أن حكومة بلادها، ممثلة بالوكالة الأميركية للتنمية الدولية، طورت استراتيجية دعم تنموي جديدة لليمن، ترتكز على الاستجابة للاحتياجات التنموية اليمنية، وبما يعزز من جهود الحكومة اليمنية الهادفة إلى مكافحة الفقر ومناهضة بؤر التطرف والإرهاب.