قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال رئيس وحدة السلع الأولية والطاقة لدى كريدي أغريكول سي.اي.بي خلال قمة رويترز العالمية للطاقة اليوم الاثنين إن صناديق التحوط زادت من وتيرة التراجع الكبير في أسعار النفط هذا الشهر، وإن الأسعار ستظل متقلبة هذا العام.

وسجلت أسعار النفط انخفاضاً حاداً بلغ نحو 20 % من أعلى مستوياتها خلال 19 شهراً فوق 87 دولارا للبرميل، والمسجل في أوائل مايو/ أيار، لتقترب من 70 دولاراً للبرميل اليوم الاثنين.

وتحرك سعر الخام الأميركي الخفيف في نطاق أكثر من سبعة دولارات في جلسة الخميس الماضي، لتصبح الجلسة بذلك بين أعلى 20 جلسة تقلباً منذ عام 1983.

وأوضح مارتن فرانكل quot;عندما تنظر إلى تراجع الأسعار في سوق النفط خلال الأسبوعين الماضيين يتضح أن هناك تدخلاً كبيراً لصناديق التحوطquot; مشيرًا إلى الدور السوقي المتنامي لتلك الصناديق وتوجهها لتصفية المراكز بسرعة خلال تقلب الأسعار.

لكن فرانكل قال إنه بينما سيظل تقلب الأسعار صفة مميزة للسوق من المتوقع أن تسجل أسعار مزيج برنت والنفط الخام الأميركي ارتفاعاً طفيفاً، لتصل إلى نحو 75 دولاراً للبرميل بنهاية العام.

وأضاف quot;لن تختلف الأسعار بصورة كبيرة عن مستوياتها حالياً (في نهاية عام 2010) لكننا سنشهد ارتفاعاً وانخفاضاً للأسعار خلال هذه الفترةquot;.