قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تراجعت الأسهم الأوروبية الأربعاء، متأثرة بتجدد المخاوف بشأن النمو العالمي، بعدما أظهرت بيانات تراجع مبيعات المساكن الجديدة في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي منخفض، مع تراجع أسهم شركات السلع الأولية والبنوك، في ظل استمرار إحجام المستثمرين عن شراء الأسهم التي تنطوي على مخاطرة.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية منخفضاً 1 % إلى 1040.04 نقطة، بعدما صعد إلى 1052.19 نقطة في وقت سابق من التعاملات، في حين تشير رسوم توضيحية فنية إلى أن مزيداً من الانخفاض قد يأتي في الأيام المقبلة.

وأظهرت بيانات اليوم الأربعاء أن مبيعات المنازل الجديدة في الولايات المتحدة هبطت بنسبة 32.7 % في شهر مايو/ أيار إلى أدنى مستوى لها في أكثر من أربعة عقود، مع انحسار الدعم الذي تلقته من إعفاء ضريبي، الأمر الذي أذكى المخاوف بشأن انتعاش اقتصادي تتباطأ خطاه.

وتراجعت أسهم أنغلو أميركان وأنتوفاجاستا وبي.اتش.بي بيليتون وأوراسيان ناتشورال ريسورسز وريو تينتو وإكستراتا بما تراوح بين 1.6 و2.9 %. وكانت أسهم البنوك بين الأسوأ أداء، حيث خسرت أسهم بانكو سانتاندر وباركليز واتش.اس.بي.سي ما ترواح بين 1.1 و3.2 %.

وتراجعت أسهم شركات الطاقة، بفعل المعنويات السلبية، مع هبوط سعر النفط 2.9 %. وتراجع سهما رويال داتش شل وتوتال 2 % و2.1 % على الترتيب.

وفي أنحاء أوروبا، خسر سهم فاينانشال تايمز البريطاني 1.3 %، وداكس الألماني 1 %، وكاك 40 الفرنسي 1.7 %.