قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: وقّعت شركة أبوظبي الوطنية للفنادق اليوم الثلاثاء مذكرة تفاهم مع شركة الريتز كارلتون، إحدى أكبر المؤسسات الفندقية، لإدارة فندق غراند كانال أبوظبي.

ونصت مذكرة التفاهم على تفويض الريتز كارلتون للقيام بإدارة فندق غراند كانال أبوظبي، الذي يقع على مشارف مدينة أبوظبي مقابل مسجد الشيخ زايد. ويتميز الفندق، الذي تعود ملكيته بالكامل لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق، بالموقع الإستراتيجي لزوار مدينة أبوظبي.

وأعرب سيف محمد الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للفنادق عن سعادته لهذا الإنجاز والإتفاقية المبرمة مع الريتز كارلتون.

واكد أن مذكرة التفاهم خطوة أخرى ضمن خطط الشركة الإستراتيجية للتطوير والتحسين في أداء الشركة العام وتحقيقاً لمصالح الوطن والمساهمين، من خلال إستقطاب أصحاب بيوت الخبرة في مجال الفندقة والضيافة إلى إمارة أبوظبي والدولة، بما يخدم الأهداف المرجوة نحو الرفع من مستوى السياحة في الدولة.

من جانبه، رأى سيمون كوبر رئيس شركة الريتز كارلتون أن مذكرة التفاهم تعبر عن إلتزام الريتز كارلتون بمنطقة الشرق الأوسط، وبشكل خاص إمارة أبوظبي، باعتبار هذه الإتفاقية هي الأولى من نوعها في أبوظبي لإدارة هذا الصرح الحضاري المميز. كما تأتي إنسجاماً مع مخططات الريتز كارلتون في بناء علاقات عمل متينة في الإمارة والدولة بشكل عام.

وعبّر ريتشارد رايلي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق عن سعادته في متابعة هذا المشروع الضخم، الذي تحول إلى حقيقة، بفضل دعم رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة. ووصف فندق غراند كانال بأنه أحد المعالم الحضارية في إمارة أبوظبي.

يضم الفندق 532 غرفة وجناحاً وفللا، إضافة إلى سلسلة مطاعم ومسابح، إلى جانب السوق الرئيس المطل على شاطئ البحر.
وأعرب رايلي عن ثقته بنجاح الشراكة مع ريتز كارلتون، التي أتت بعد مداولات ونقاشات مطولة توجت بالنجاح، وترجمت بتوقيع مذكرة التفاهم اليوم.