قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: ارتفع حجم التداول لعام 2010 في بورصة دبي للذهب والسلع متجاوزاً حاجز المليون عقد في 13 يوليو 2010، لتكون هذه المرة الأولى التي تحقق فيها بورصة دبي للذهب والسلع هذا الحجم القياسي في هذا الوقت المبكّر من العام، مقارنة مع السنوات السابقة منذ تأسيسها وحتى الآن.وسجلت العقود المتداولة منذ بداية العام وحتى 13 يوليو 2010 ما مجموعه 1،006،485 عقداً، بقيمة إجمالية بلغت 58 مليار دولار أمريكي وزيادة نسبتها 48٪ منذ بداية العام وحتى تاريخه، مقارنة مع 678،716 عقداً تمّ تداولها خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وجاء هذا الارتفاع في حجم التداول في عام 2010 نتيجة للنمو الكبير الذي شهدته قطاعات المعادن الثمينة والعملات والطاقة.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال إريك هاشم، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: quot;يعتبر تداول ما يزيد على مليون عقد خلال ستة أشهر ونيّف فقط، دليلاً آخر على تزايد الطلب على كل من العملات ومشتقات السلع هذا العام. كما يشير هذا الإنجاز إلى اتساع محفظة هذه البورصة باعتبارها بيئة مثلى للاستثمار والتحوّط. ونظراً للأداء القوي خلال الأشهر الستة الأولى من العام، فإننا نتطلع إلى إنجازات متميزة بحلول نهاية العامquot;. كما يأتي هذا الإنجاز في أعقاب حجم التداول الشهري القياسي الذي حققته بورصة دبي للذهب والسلع في شهر يونيو من عام 2010، حيث تم تداول 192,138 عقداً، محطماً الأرقام التي تم تسجيلها في شهر نوفمبر من عام 2009.