قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: كشف مسؤول صيني أن أكثر من نصف المساكن في بلاده سيتم إزالتها وإعادة بنائها في السنوات العشرين المقبلة.

وصرح مدير مركز بحوث السياسات بوزارة الإسكان والتنمية الحضرية والريفية الصينية بأن المنازل التي بنيت قبل عام 1999 م سيتم هدمها بإستثناء ما له قيمة تاريخية وذلك لإفساح الطريق لبناء منازل جديدة حيث لم تعد المنازل المنوي إزالتها تلبى متطلبات الإسكان الحديث سواء من حيث المساحة أو الخدمات المكملة.

ولفت المسؤول إلى أن الصين تشهد حركة بناء سنوية تفوق مثيلاتها في أي دولة أخرى، حيث يتم بناء ملياري متر مربع يستخدم فيها 40% من إسمنت العالم وحديده الصلب كل عام، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن 40% من الإنشاءات الجديدة يقام في الأماكن التي أزيلت فيها مبان سابقة.

وأثارت هذه الخطط جدلا واسعا في أوساط الخبراء الصينيين حيث إنتقد البعض قصر عمر المباني المنشأة في البلاد بالمقارنة بدول غربية، وانتقد البعض الآخر الإتجاه لإزالة مبان قبل إنتهاء عمرها من أجل إحلال بنايات أحدث وأعلى محلها بهدف الربح وبما أسهم في رفع أسعار السوق العقاري، وطالب هؤلاء بأن يتم البناء في الضواحي وفي أراض خالية دون إزالة القديم.