قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: رحّب رئيس البنك المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه الاثنين بالجهود التي تبذلها استونيا في مجال الموازنة والرواتب لتستوفي المعايير الضرورية لانضمامها إلى منطقة اليورو في الأول من كانون الثاني/يناير 2011.

واعتبر تريشيه في خطاب في تالين أثناء مؤتمر دولي نظمته الحكومة الأستونية والبنك المركزي الأستوني والمفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي أن نجاح أستونيا يعود quot;للتفاهم الواضحquot; في البلد لجهة أن quot;تعزيز الموازنة ينبغي أن لا يكون مهددًاquot;.

يشار إلى أن أستونيا التي تركت الرواتب والتسليفات تنمو بسرعة في العقد الماضي على حساب نمو اقتصادي سريع، عرفت كما قال تريشيه quot;كيف تتكيف بسرعة مع البيئة الاقتصادية الجديدةquot; المرتبطة بالأزمة ما يدل على quot;مرونةquot; اقتصادها وquot;يقظةquot; شعبها.

ورأى تريشيه أيضًا أنه إذا بدا أن الانكماش الاقتصادي بات وراء أستونيا، فإنه لم يحن الوقت مع ذلك للعمل quot;في إطار من الاكتفاء الذاتيquot;.

وقال quot;سيكون من الأهمية بمكان بالنسبة إلى أستونيا كما بالنسبة إلى دول منطقة اليورو الأخرى، أن تدعم إعادة توزيع الموارد العامة نحو القطاعات الموجهة إلى التصدير ومع قيمة مضافة قويةquot; لتوازنها الدائم.

تجدر الإشارة إلى أن أستونيا التي انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في 2004 بعد انفصالها عن الاتحاد السوفياتي في 1991، ستصبح الدولة السابعة عشرة التي تعتمد العملة الأوروبية الموحدة.