قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلنت رينو للسيارات عن نتائج مبيعاتها للعام 2010، حيث سجلت المجموعة رقماً قياسياً جديداً بمبيعات بلغت 2.6 مليون مركبة، أي بزيادة قدرها 14% مقارنة بالعام 2009.

وعلق مستنصر لكدوالا، المدير التنفيذي لشركة رينو الخليج، قائلاً: quot;سجلت مجموعة رينو نتائج متميزة، فيما أحرزت rsquo;رينو الخليجlsquo; تقدماً حقيقياً مثلما حققت كافة الأسواق في قطاع آسيا-وأفريقيا. ففي 2010، باعت rsquo;رينو الخليجlsquo; حوالي 4300 مركبة أي ما يمثل نمواً بحوالي 90% من مبيعاتنا مقارنة بالعام 2009، مما يجعل علامة رينو واحدة من أسرع العلامات نمواً في دول الخليج. ففي المملكة العربية السعودية، تفوقت مبيعات رينو من خلال بيع أكثر من 1300 مركبة في غضون الأشهر الستة الأولى لانطلاق عملياتنا منذ يوليو 2010. وأصبح لدينا الآن تشكيلة كاملة تتميز بجودة المنتج واختبارها بالكامل لمنطقة الخليج، مما أعطى نتائج جيدة جداً ورضا لعملائنا في دول الخليجquot;.

من جانبه، قال جيروم ستول، نائب الرئيس التنفيذي للمبيعات وتسويق الشاحنات الخفيفة: quot;نحن سعداء بأرقام المبيعات القياسية الجديدة التي سجلتها المجموعة في 2010، محطمة بذلك رقمنا القياسي المسجل في 2005. وما زلنا نحرز تقدماً في كافة المناطق فضلاً عن مواصلة مسيرتنا العالمية. وقد أسهمت كافة العلامات التجارية في المجموعة في تحقيق هذه النتائج الجيدةquot;.

في قطاع سيارات الركاب والشاحنات الخفيفة، سجلت مجموعة رينو حصة سوقية قدرها 3.7%. وفي سوق عالمية توسعت بنسبة 11.8%، ارتفعت أحجام مبيعات المجموعة بنسبة 14% لتصل إلى أكثر من 2.625.000 مركبة. وكان رقم المبيعات القياسي الحالي 2.535.000 مركبة في 2005.

وفي قطاع سيارات الركاب، بلغت الحصة السوقية لمجموعة رينو 4.4%. وفي سوق عالمية توسعت بنسبة 10.6%، ارتفعت أحجام مبيعات المجموعة بنسبة 12.8% لتصل إلى أكثر من 2.293.000 مركبة.

وفي أوروبا، رفعت المجموعة حصتها السوقية بحوالي 1.1 نقطة، ورفعت أحجام مبيعاتها بنسبة 7.4% من خلال بيع 1.642.000 وحدة في سوق شهدت انكماشاً بحوالي ndash;3.6%. وفي خارج أوروبا، واصلت المجموعة مسيرة تقدمها في الأسواق عالية النمو، حيث سجلت (+19.4%)، بأحجام مبيعات شهدت ارتفاعاً بنسبة 26% لتصل إلى حوالي 983000 وحدة. وتستأثر حالياً مبيعات المجموعة خارج أوروبا بنسبة 37% من المبيعات مقارنة بنسبة 34% في 2009.

وأسهمت تشكيلة متكاملة من المنتجات صممت وفقاً لأسواقها في دعم وتعزيز زخم السوق في المجموعة. وبالنسبة لعلامة رينو، فما زالت عائلة quot;ميجانquot; تواصل زيادة حصتها السوقية في الفئة quot;سيquot; (+1.2 نقطة في أوروبا). وتقوم quot;نيو ماسترquot; بتعزيز ريادة العلامة التجارية في قطاع الشاحنات الخفيفة. فيما تحقق quot;داسترquot; نجاحاً كبيراً لعلامة quot;داتشياquot;. وسجلت المركبة الجديدة quot;إس إم 5quot; quot;SM5quot; التي أطلقتها quot;رينو سامسونج موتورزquot; في كوريا الجنوبية في مطلع 2010، نسبة قدرها 24.6% في فئتها (بدون المركبات الواردة)، من خلال بيع أكثر من 67000 مركبة.

وكانت علامة رينو قد عززت أحجام المبيعات بحوالي 14% في 2009 لتستحوذ على حصة سوقية عالمية قدرها 3%. وعززت علامة quot;داتشياquot; أحجام المبيعات بحوالي 12% في 2009 لتستحوذ على حصة سوقية عالمية 1.6% في أوروبا (+0.3 مقابل 2009). وفي فرنسا، سجلت حصة سوقية تجاوزت 4%، أي بزيادة قدرها 1.6 نقطة.

وتتواجد quot;رينو سامسونج موتورزquot; في بلدين هما كوريا الجنوبية وشيلي، وتقوم ببيع مركبات عصرية للمدراء، لا سيما للسوق الكورية. وحققت الشركة ارتفاعاً في المبيعات قدره 16.5% وأصبحت تستحوذ الآن على نسبة 11.9% من سوق سيارات الركاب في كوريا الجنوبية، التي تعد رابع أكبر سوق للمجموعة.

سجلت مجموعة رينو مبيعات قياسية في 2010. وقد ساهمت كافة العلامات التجارية في هذه الزيادة: سجلت رينو نمواً بنسبة 14%، وداتشيا 12%، ورينو سامسونج موتورز 19%.

وساهمت كافة المناطق في نمو المجموعة: سجلت أوروبا نمواً بنسبة 7.4% ، والمنطقة الأورومتوسطية 13.1%، ومنطقة أوراسيا (أوروبا وآسيا) 32.5%، ومنطقة آسيا-أفريقيا 24.5%، ومنطقة الأمريكتين 38.9%. وزادت المجموعة حصتها السوقية في 14 من أصل 15 من أسواقها الرئيسية.

النظرة المستقبلية لمجموعة رينو في rlm;2011rlm;rlm;

في الوقت الذي من المتوقع أن تشهد فيه السوق العالمية نمواً بأكثر من 4% في 2011 مقارنة بالعام 2010، فإن المجموعة تعتزم مواصلة نموها في أسواق واعدة خارج أوروبا. وفي ظل سوق أوروبية من المتوقع أن تبقى مستقرة عالمياً ndash; بين 0% و-2% في 2011، سوف تقوم المجموعة بتعزيز مكانتها.

وقال جيروم ستول، نائب الرئيس التنفيذي للمبيعات وتسويق الشاحنات الخفيفة: quot;في عام 2011، سنقوم بمتابعة أمرين رئيسيين هما بدء توسعنا العالمي عبر كافة العلامات التجارية وإطلاق تشكيلتنا من المركبات الكهربائية في النصف الثاني من العامquot;.