قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: التقى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-ايل رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس رئيس مجموعة اوراسكوم المصرية للاتصالات التي تشارك في ادارة شبكة الهاتف النقال التي انطلقت نهاية العام 2008 في هذا البلد الذي يشكل احد اكثر البلدان سرية وعزلة في العالم، بحسب معلومات وسائل اعلام بيونغ يانغ الرسمية الاثنين.

وأفادت وكالة الانباء الكورية الشمالية أن زيارة ساويرس تحصل quot;في وقت تتقدم فيه استثمارات اوراسكوم بنجاح في ميادين عدة في كوريا الشمالية بما في ذلك الاتصالاتquot;. واضافت الوكالة الرسمية ان كيم جونغ-ايل اجرى quot;لقاء ودياquot; مع رئيس شركة اوراسكوم القابضة للاتصالات واقام له عشاء تكريميا.

وارتفعت الاشتراكات بالهاتف النقال في كوريا الشمالية بواقع اربعة اضعاف في غضون عام، اذ انتقلت من 69 الفا و261 مشتركا نهاية ايلول/سبتمبر 2009 الى 301 الفا و199 مشتركا نهاية ايلول/سبتمبر 2010، بحسب ارقام اوراسكوم.

الا ان نسبة اختراق الهاتف النقال في هذا البلد تبقى ضعيفة جدا وتقارب 1%. ويعيش في كوريا الشمالية نحو 24 مليون نسمة، مع ناتج محلي اجمالي معلن بقيمة 1700 دولار للشخص الواحد ونقص مستمر في المواد الغذائية.

ويراقب النظام الشيوعي الكوري الشمالي بشدة وصول المواطنين الى مصادر المعلومات الخارجية ويمنع محطات الاذاعة والتلفزيون من البث عبر القنوات الرسمية. وكان تم اطلاق شبكة اولى للاتصالات النقالة في تشرين الثاني/نوفمبر 2002 الا انها اقفلت بعد 18 شهرا من دون توضيح هذه الخطوة، كما تمت اعادة المعدات الخاصة بها.

وفي كانون الاول/ديسمبر 2008، اطلقت بيونغ يانغ شبكة اتصالات للهاتف النقال بتقنية الجيل الثالث تديرها شركة مختلطة تشارك فيها اوراسكوم. كما وقعت الشركة المصرية عام 2007 اتفاقا بقيمة 115 مليون دولار للاستثمار في مصنع للاسمنت في كوريا الشمالية. كما انها شريكة في بناء فندق من 105 طبقات في بيونغ يانغ.