قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: اوضح تقرير اقتصادي متخصص أن سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) أنهى الأسبوع الماضي مسجلا تراجعا واضحا لجهة مؤشريه السعري والوزني حيث انخفض المؤشر السعري بنسبة 66ر2 في المئة فيما سجل المؤشر الوزني خسارة نسبتها 41ر3 في المئة.وقال تقرير شركة بيان للاستثمار ان الأحداث المتسارعة في المنطقة العربية استمرت بالقاء ظلالها على السوق الكويتي وأسواق المنطقة بشكل عام وذلك بانتظار ما ستؤول اليه مجريات الأمور.وأوضح أن تداولات السوق خلال الأسبوع الماضي اتسمت باتجاه بيعي واضح وذلك في ظل حالة الحذر وعدم الثقة التي يعانيها السوق خاصة أن الغالبية العظمى من الشركات المدرجة لم تعلن بعد عن نتائجها المالية للعام السابق.


وأشار الى أن نسبة الشركات المعلنة حتى منتصف يوم الأربعاء الماضي بلغت 19 في المئة تقريبا من اجمالي عدد الشركات المدرجة في السوق وهو الأمر الذي يزيد من حالة الترقب لدى المتداولين.
وقال التقرير ان قطاع البنوك استمر في قيادة السوق خلال الأسبوع الماضي حيث تركزت الضغوط البيعية على بعض أسهمه مما دفع بالمؤشرين الرئيسيين لتسجيل خسائر في كل الجلسات كما واصل هذا القطاع القيادي استئثاره على الحصة الأكبر من قيمة التداول اليومية. وأضاف أن السوق شهد عمليات جني أرباح كلما تمكن من تحقيق الارتفاع وهو ما ظهر في جلسة يوم الثلاثاء التي شهدت عمليات شراء على الأسهم القيادية وبعض المجاميع الاستثمارية مما ساهم في ارتفاع السوق في النصف الأول من الجلسة التي أنهاها في المنطقة الحمراء بفعل عمليات جني الأرباح.