قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ارتفع سعر صرف اليورو إلى أكثر من 1.48 دولار الخميس في أعلى مستوى له منذ كانون الأول/ديسمبر 2009 مقابل الدولار، الذي أضعفته سياسة الاحتياطي الفدرالي النقدية، بينما يسجل سعر أونصة الذهب مستويات قياسية جديدة.

وبلغ سعر اليورو عند الساعة 09:50 تغ، 1:4851 دولارًا مقابل 1:4785 دولارًا الأربعاء عند الساعة 21:00 تغ بعدما ارتفع الى حد 1.4882 نحو الساعة 03:15 تغ، في أعلى مستوى له منذ السابع من كانون الأول/ديسمبر 2009.

وقال محللون لدى المصرف التجاري (كوميرزبنك) ان quot;رد فعل السوق على اجتماع (الاحتياطي الفدرالي) تؤكد أمرًا بديهيًا هو أن الضعف الحالي للدولار يرتبط أساسًا بالسياسة المتهاونة للاحتياطيquot;.

وكان البنك المركزي الأميركي أبقى من دون مفاجأة، الأربعاء على سعر الفائدة الرئيس بين صفر وربع النقطة، وهو المستوى الذي حدده في كانون الأول/ديسمبر 2008 بهدف مساعدة الاقتصاد المنكمش حينها.

وادى الضعف الواضح للدولار إلى ارتفاع كبير لسعر أونصة الذهب، الذي اجتاز للمرة الأولى الخميس مستوى 1530 دولارًا.

ويجعل ضعف العملة الأميركية مشتريات المواد الأولية المسعرة بالدولار، مثل الذهب، أكثر جذبًا للمستثمرين، الذين يملكون عملات أخرى.