قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيوستا: انتقد الرئيس الاميركي باراك أوباما مجددًا الثلاثاء الجمهوريين المتشددين في quot;حزب الشايquot;، واتهمهم بتطبيق سياسة عرقلة في الكونغرس تؤدي إلى تأخير الانتعاش الاقتصادي في البلاد.

وانطلق أوباما الاثنين في جولة بالحافلة في ثلاث ولايات محورية شمال الولايات المتحدة لتحسين صورته التي ضعفت قبل 15 شهرًا على الانتخابات الرئاسية.

وقال في افتتاح المنتدى الاقتصادي الريفي في مدينة صغيرة في ولاية ايوا (شمال) إن quot;السؤال الوحيد هو إن كنا سنفعل ما يلزم من أجل نمو الاقتصاد وإعادة الناس إلى العملquot;.

وأضاف quot;هل سننجح في دفع سياسيينا إلى بلوغ مصافي شعبنا؟quot;، مكررًا الدعوة إلى تمديد مهلة تقليص تكاليف البرامج الاجتماعية التي تستفيد منها الطبقة الوسطى وإبقاء المساعدات لإعادة توظيف الجنود السابقين وتطوير التكنولوجيات الخضراء.

وصرح أن quot;الأمر الوحيد الذي يمنعنا من تبني النصوص التي ذكرتها هو عرقلة قسم من الكونغرس يرفض إعطاء الاولوية للبلاد قبل الحزب. ينبغي أن يتوقف ذلك، فاقتصادنا لا يسعه تحملهquot;.

وجولة أوباما تستغرق ثلاثة أيام على متن حافلة جديدة ثمنها 1.1 مليون دولار، وتشمل ولايات مينيسوتا وأيوا وايلينوي التي فاز فيها في السباق إلى البيت الأبيض عام 2008.

وفي محطته الأولى في مينيسوتا، اتهم أوباما الجمهوريين بعرقلة استحداث فرص العمل عبر حماية الإعفاءات الضريبية للأغنياء، ودافع عن خطته لإصلاح القطاع الصحي التي تم تبنيها عام 2010 ويسعى خصومه إلى إبطالها.

وحدث تلاسن وجيز بين أوباما وعضو في حركة حزب الشاي المتشددة حول معلومات صحافية أفادت أن نائب الرئيس جو بايدن وصف أعضاء حركة حزب الشاي المتشددة بأنهم quot;إرهابيونquot; في أثناء اجتماع مغلق مع ديموقراطيي مجلس النواب في أوج أزمة رفع سقف الدين قبل أسابيع.