قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: تدنت اسعار النفط بصورة طفيفة الاربعاء في نيويورك في سوق تحبس انفاسها قبل الاعلان عن الارقام الاسبوعية لمخزونات الخام الاميركية وبعد مؤشر اميركي مخيب حول الاستهلاك في الولايات المتحدة.

وحوالى الساعة 14,15 ت غ، فقد سعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم شباط/فبراير، 4 سنتات ليصل الى 45,85 دولارا في سوق نيويورك (نايمكس).

ولفت مات سميث من مؤسسة شنايدر الكتريك الى ان "سوق النفط الخام تراجعت قليلا لان غالبية المستثمرين باتوا يراهنون على تراجع الاسعار دون عتبة الاربعين دولارا للبرميل" على المدى القصير.

وبحسب المحللين الذين سالتهم وكالة بلومبرغ، فان مخزونات الخام قد ترتفع بواقع 1,3 مليون برميل بينما احتياطات البنزين ومخزونات المشتقات المكررة (وبينها الغاز اويل وفيول التدفئة) سترتفع بواقع 1,3 مليون و2,3 مليون على التوالي.

&وينتظر المحللون من جهة اخرى الاعلان المرتقب جدا بشان تراجع مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة في كانون الاول/ديسمبر، في نبأ غير مشجع لتحسن الاستهلاك في البلاد الاكثر شراء للخام في العالم.

وتدهورت هذه المبيعات خلافا لاي توقع بنسبة 0,9 في المئة مقارنة بتشرين الثاني/نوفمبر، بحسب الارقام التي نشرتها وزارة التجارة الاربعاء، بينما كان المحللون يتوقعون تحسنا طفيفا من 0,1 في المئة.

من جهة اخرى، فتحت بورصة وول ستريت الاربعاء في جو تشاؤمي تغذيه ارقام عدة اعتبرت سيئة في الولايات المتحدة اضافة الى انخفاض اسعار المواد الاولية، فخسر داو جونز 1,17 في المئة وناسداك 0,62 في المئة.

وحوالى الساعة 14,40 ت غ، تراجع مؤشر داو جونز للاسهم الصناعية 206,21 نقطة ليصل الى 17407,47 نقطة، وناسداك الذي تطغى عليه اسهم الشركات التكنولوجية 28,76 نقطة ليصل الى 4632,74 نقطة.
&