قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: سجلت اسعار النفط انخفاضا في مبادلات آسيا الاربعاء في سوق يسودها التوتر بسبب القلق على الاقتصاد الصيني بانتظار ارقام حول المخزون النفطي الاميركي.

وانخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم تشرين الاول/اكتوبر 13 سنتا ليصل الى 39,18 دولارا.
اما برميل البرنت نفط بحر الشمال، الخام المرجعي الاوروبي تسليم تشرين الاول/اكتوبر ايضا فقد تراجع 13 سنتا ايضا ليصل الى 43,08 دولارا.
وكانت الاسعار سجلت تحسنا الثلاثاء بسبب تصحيح تقني بعدما بلغت ادنى مستوى لها منذ مطلع 2009 بسبب القلق من الفائض في العرض.
وقال دانيال انغ المحلل في مجموعة فيليب فيوتشرز في سنغافورة ان "المخزونات الاميركية عامل تطور لسوق النفط في هذه المرحلة من ركود اساسيات السوق".
واضاف انه "اذا تبين ان المخزونات الاميركية اقل مما كان متوقع فان ذلك قد يدفع الاسعار الى الارتفاع والعكس بالعكس".
وقال المركز الخاص "معهد النفط الاميركي" ذكر ان احتياطي الخام الاميركي تراجع 7,3 ملايين برميل في الاسبوع الذي انتهى في 21 آب/اغسطس. ويفترض ان تعلن وزارة الطاقة الاميركية ارقامها اليوم الاربعاء.
والمخاوف على اقتصاد الصين تؤثر خصوصا على اسعار النفط لانها ثاني بلد مستهلك لهذه المادة في العالم بعد الولايات المتحدة وبالتالي احد مصادر الآمال الرئيسية في انعاش الطلب في مواجهة العرض المفرط.
وكان برميل النفط الخفيف ارتفع 1,07 دولار الاثنين ليغلق على 39,31 دولارا في سوق المبادلات في نيويورك.
اما برميل البرنت فانخفض 52 سنتا ليبلغ 43,21 دولارا.