قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: تعتزم السلطات السعودية إدراج شركة النفط العملاقة أرامكو المملوكة للدولة في سوق المال وستتخذ قرارًا بهذا الشأن في الاشهر المقبلة، بحسب ما اعلن ولي ولي العهد السعودي لأسبوعية "ذي ايكونوميست".

وقال الامير محمد بن سلمان ردا على سؤال عن امكان بيع اسهم في ارامكو، "هذا أمر موضع دراسة".

وأضاف "اعتقد ان ذلك سيكون في مصلحة السوق السعودية ومصلحة ارامكو".

وتابع الامير محمد الذي يشغل ايضا منصب وزير الدفاع "ان هذا سيكون في مصلحة مزيد من الشفافية والقضاء على الفساد ان كان موجودا، والذي يمكن ان يحيط بـ (اعمال) ارامكو".

واورد في المقابلة التي اجريت في الرابع من كانون الثاني/يناير "نعتقد ان قرارا سيتخذ في الاشهر المقبلة".

وتدير ارامكو تقريبا مجمل الموارد الهائلة للسعودية من المحروقات وهي تعد من اكبر شركات النفط العالمية.

ويأتي هذا الاعلان مع تراجع كبير لسعر النفط على خلفية وفرة في العرض ووسط اجواء تنافس بين السعودية وايران في منطقة الخليج فضلا عن أزمة دبلوماسية بين البلدين على خلفية إعدام الرياض اخيرا رجل دين شيعيًا.

وتراجع خام برنت الخميس الى 32,16 دولارا في ادنى مستوى له منذ السابع من نيسان/ابريل 2004 فيما تراجع الخام المرجعي الخفيف الى 32,10 دولارا، في ادنى سعر منذ 29 كانون الاول/ديسمبر 2003.

ويؤثر هذا التراجع بشدة على السعودية التي تعد من ابرز منتجي النفط في العالم. وسجلت السعودية في 2015 عجزا قياسيا في الميزانية بلغ 89,2 مليار يورو بسبب تراجع فاق 60 بالمئة لاسعار النفط الخام منذ صيف 2014. وأجبرت الرياض على اعلان خطة تقشف.

ويرى محللون ان السعودية، أكبر دول منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، مسؤولة جزئيا عن تراجع اسعار الخام بسبب اصرارها على الدفاع عن حصتها في السوق بدلا من الدفاع عن الاسعار.