قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

فرانكفورت: أعلن المكتب الفدرالي الألماني للاحصاءات (ديستاتيس) الخميس أن الاقتصاد الألماني أفلت بالكاد من الانكماش في الربع الأخير من 2018 حيث ثبت على نسبة 0,0 بالمئة، بعد تراجع بنسبة 0,2 بالمئة في الفصل السابق.

وكان المحللون الذين استطلع موقع "فاكتسيت" آراءهم يتوقعون هذا الأداء الذي بلغ اقل من 0,1 بالمئة. لكنه يسمح لألمانيا بالإفلات من انكماش تقني يتمثل بتراجع لفصلين متتاليين.

وسجل الاقتصاد الألماني تباطؤا كما كان منتظرا مع ارتفاع نمو إجمالي الناتج الداخلي 1,4 بالمئة خلال عام، بعدما راجع مكتب الإحصاء تقديرات سابقة أعلنها في كانون الثاني/يناير (+1,5 بالمئة)، ومقابل 2,2 بالمئة في 2017.

وخلال الفصل الأخير من 2018، جاء الزخم الإيجابي من الطلب الداخلي مع استثمارات "أكبر بكثير من تلك التي سجلت في الفصل الثالث من 2018 وخصوصا في المباني، وكذلك التجهيزات"، حسب مكتب الإحصاء.

وما ساعد أيضا هو استهلاك العائلات، بينما لم تساهم ايرادات مبادلات التجارة الخارجية في النمو.

وقال الخبير الاقتصادي في مصرف "آي ان جي" كارستن بريجسكي أنه في المحصلة أفلتت ألمانيا من الانكماش التقني بفارق ضئيل "وتتدبر أمرها بعدما تضررت".

وأكد أوفي بوركيرت كبير الاقتصاديين في مجموعة "ال بي بي في" إن "الانكماش كان وشيكا لكن لم تحدث مشكلة في يوم عيد الحب".

وأضاف أن الفصل الأول من 2019 يكن أن يسجل "وتيرة نمو متاسرعة من جديد"، لكن الحذر واجب نضرا للمؤشرات إلى الانخفاض وبريكست في الفوضى يهدد الوضع.

وسينشر مكتب الإحصاء في 22 شباط/فبراير تفاصيل إجمالي الناتج الداخلي الالماني في الربع الأخير من 2018.