قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: خلق الاقتصاد الاميركي 164 الف وظيفة جديدة في تموز/يوليو الماضي لكن بوتيرة أبطأ مقارنة مع الشهر السابق رغم أن نسبة البطالة ثابتة، حسب ما أعلنت الحكومة الجمعة.

ووظّف أرباب العمل في الولايات المتحدة 164 ألفا وهو عدد يُعتبر جيداً إلى حدّ ما. إلا أنه متراجع قياسا مع عدد الوظائف في حزيران/يونيو والذي كان 193 الفا.

ولم تتغيّر نسبة البطالة التي بلغت 3,7%.

وواصل قطاع التجزئة تسريح العمال الذين تقلّص عددهم أيضاً في قطاعات المعلوماتية والتخزين والمقاولات.

لكن التوظيفات بقيت ثابتة في مجال الرعاية الصحية.

وبذلك، اصبح معدل الوظائف في الأشهر الثلاثة الماضية 140 ألفا، وهو أقل بكثير من معدّل 237 ألفا الذي سُجّل في تموز/يوليو العام الماضي.

وارتفع معدل الأجور السنوي بنسبة 3,2% سنوياً، ما يزيد عن مواكبة نسبة التضخم في حين أن عدد العمّال المتاحين انخفض، ما أدى إلى تعرّض أرباب العمل لضغوط اثر سعيهم إلى جذب الكفاءات.

ورغم التباطؤ في خلق فرص عمل، كانت الوتيرة أكثر من كافية للحفاظ على معدّل البطالة الذي يتجه نحو الانخفاض.