قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: هدد الرئيس دونالد ترمب مجددًا الجمعة بفرض رسوم جمركية إضافية على واردات النبيذ الفرنسي ردًا على فرض رسوم فرنسية على المجموعات الأميركية العملاقة في قطاع التكنولوجيا.

بعيد هذه التصريحات غادر ترمب البيت الأبيض مع زوجته ميلانيا حوالى الساعة 23:00 (03:00 السبت)، ليتوجّه إلى مدينة بياريتس الفرنسية لحضور قمة مجموعة السبع. وأكد ترمب أنه يتوقع مناقشات "مثمرة جدًا" في بياريتس، لكنه لوّّّّّح بفرض رسوم جمركية على النبيذ الفرنسي.

لكنه أضاف "لا يعجبني ما فعلته فرنسا". وقال "لا أريد أن تفرض فرنسا رسومًا على شركاتنا. إنه أمر جائر جدًا. إذا فعلوا ذلك فسنفرض رسومًا على نبيذهم.. رسومًا لم يروا مثلها من قبل". 

وشدد ترمب في الوقت نفسه على أن "علاقته جيدة جدًا" مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. ويشارك في قمة مجموعة السبع قادة ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا واليابان. وسيعقد الرئيس الأميركي لقاءات ثنائية مع معظم قادة دول المجموعة.

جدال صغير مع الصين
ندد الرئيس الأميركي أواخر يوليو بـ"غباء" نظيره الفرنسي في ما يتعلق بالضرائب على شركات التكنولوجية العملاقة التي صوّت عليها البرلمان الفرنسي في مطلع يوليو. 

تعرف هذه الرسوم باسم "ضريبة غافا" اختصارًا لأسماء شركات غوغل وآبل وفايسبوك وأمازون. وتنص على فرض ضرائب على تلك الشركات نسبتها 3 بالمئة من رقم الاعمال (المبيعات) التي تحققها تلك الشركات في فرنسا، وليس على أساس الربح المعلن في إحدى دول الاتحاد الأوروبي ذات الضريبة المنخفضة مثل إيرلندا. 

تطال الضريبة الجديدة خصوصًا الإعلانات الموجهة عبر الإنترنت وبيع البيانات لأهداف دعائية. ويعتزم الرئيس الأميركي، المرشح لولاية ثانية في انتخابات نوفمبر 2020، عقد لقاءات ثنائية مع قادة دول مجموعة السبع، بدءًا بماكرون الذي يختلف معه حول نقاط  عدة، من بينها إيران والمناخ والضرائب على الشركات الرقمية العملاقة. 

ويحظى اللقاء بين ترمب المؤيد لبريكست بدون اتفاق مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون كذلك باهتمام بالغ. وقبل ساعات من مغادرته الولايات المتحدة، زاد ترمب حدة الحرب التجارية بين بلاده والصين بسلسلة تغريدات عدائية. 

وأعلنت بكين الجمعة فرض رسوم جمركية جديدة على الولايات المتحدة، ورد الرئيس الأميركي بالإعلان عن زيادة جديدة في الرسوم على ما قيمته 550 مليار دولار من السلع الصينية المصدرة إلى الولايات المتحدة تفرض بحلول نهاية العام. 

وقال ترمب قبل مغادرته إلى بوردو "اقتصادنا بصحة ممتازة"، مضيفًا "نخوض جدالًا صغيرًا مع الصين وسوف نفوز به".