قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلنت شركة الطيران البريطانية "بريتش إيرويز" الجمعة أنها ستلغي من جديد كل رحلاتها في 27 أيلول/سبتمبر بسبب إضراب واسع لطياريها سيؤثر على رحلات عشرات الآلاف من المسافرين.

وفي بيان تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه الجمعة، دعت الشركة الطيارين إلى "إلغاء إضرابهم واستئناف المفاوضات" لتسوية هذا النزاع الاجتماعي المتعلق بالأجور.

وأضاف البيان أن الشركة "تتصل بكل المعنيين لتعرض عليهم إعادة المبالغ التي دفعوها كاملة أو تأمين حجز في موعد آخر أو لوجهات وشركات أخرى".

وعبرت "بريتش إيرويز" عن "أسفها" لأن الحركة الاجتماعية "ستسبب اضطرابا من جديد في آلاف الرحلات المبرمجة".

لكن نقابة الطيارين قالت في بيان إن الشركة بدأت ألغاء رحلاتها في 27 أيلول/سبتمبر من الآن من أجل تجنب تقديم تعويضات لزبائنها.

وتقضي القواعد بأن تقوم الشركة بإبلاغ المسافرين بأي تغييرات في الأيام ال14 التي تسبق رحلتهم وإلا يترتب عليها دفع تعويض لهم.

ويأتي إضراب أعضاء نقابة الطيارين البريطانيين (بالبا) بعد نحو تسعة أشهر من محادثات انتهت بالفشل. ونظرا لعدم تحديد موعد لمحادثات جديدة، سينظم الطيارون إضرابا ليوم واحد في 27 أيلول/سبتمبر.

وكانت إدارة بريتش إيرويز اقترحت زيادة في الأجور بنسبة 11,5 بالمئة على مدى ثلاث سنوات، وقالت إن ذلك يمكن أن يرفع أجور بعض الطيارين إلى 200 ألف جنيه استرليني سنويا (246 ألف دولار، أو 220 ألف يورو).

غير أن النقابة رفضت الاقتراح الذي طرح في تموز/يوليو، وقالت إن أعضاءها يريدون حصة أكبر من أرباح الشركة.