قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

عاقبت شركة الطيران الروسية إيروفلوت، أحد الركاب بحرمانه من الاستفادة من خاصية الاستفادة بأميال السفر في رحلاته السابقة بعد اكتشفت أنه هرّب قطه "البدين" داخل مقصورة الركاب أثناء إحدى الرحلات.

وتحظر قواعد الطيران في الشركة اصطحاب الحيوانات الأليفة التي يزيد وزنها عن 8 كيلو غرامات داخل مقصورة الركاب، لكن الراكب ميخائيل جالين، خالف هذا واصطحب قطه فيكتور، ويزن 10 كيلوغرامات إلى مقصورة الركاب.

وقالت الشركة إن الراكب جالين، 34 عاما، هرّب قطه إلى داخل الطائرة من موسكو الى فلاديفوستوك، ولم يتم اكتشاف ما فعله حتى فضح نفسه على فيسبوك.

وقالت شركة الطيران إنه نظرا لسلوك ميخائيل جالين الذي انتهك القواعد، فقد تقرر "حظر هذا الراكب من الاستفادة ببرنامج المسافر الدائم".

وأوضحت أنه سيتم "إلغاء جميع الأميال التي قطعها وتم احتسابها له خلال فترة وجوده في البرنامج".

وبحسب قواعد إيروفلوت، يجب وضع الحيوانات الأليفة التي يزيد وزنها عن 8 كيلوغرامات في حقيبة الأمتعة ولا يتم اصطحابها على الطائرة مع الركاب.

ولأن ميخائيل يدرك أن قطه كبير الحجم وثقيل الوزن، فقد ابتكر حيلة ماكرة واستبدل قطه بآخر أقل وزنا لخداع المسؤولين أثناء وزن الحقائب في المطار، ثم استعاد قطه البدين مرة أخرى قبل الصعود على متن الطائرة.

مضيفة تتهم شركة طيران أمريكية بمراقبة حمامات طائرة بكاميرات سرية

لماذا تقاضي شركة طيران "لوفتهانزا" مسافرا تخلف عن رحلته؟

كيف قام بتهريب القط على متن الطائرة؟

قطة
Getty Images
الحيوانات التي يزيد وزنها عن 8 كغم توضع في حقائب خاصة بأماكن شحن الأمتعة داخل الطائرات

اعترف الراكب، على موقع فيسبوك، بأنه نجح في تهريب قطه فيكتور على متن الطائرة، وانتشرت قصته بصورة واسعة.

وكشف على صفحته على فيسبوك أن قطه كان معه داخل الطائرة أثناء رحلته من عاصمة لاتفيا ريغا إلى مدينة فلاديفوستوك في أقصى شرقي روسيا، وتضمنت التوقف في العاصمة موسكو.

وقال إنه بعد التوقف في موسكو منعته السلطات في المطار من اصطحاب قطه معه إلى مقصورة الركاب وطلبوا منه وضعه في حقيبة الحيوانات في أماكن شحن الأمتعة.

وأوضح أن وزن القط كان 10 كيلوغرامات، وهو أكبر من الحد المسموح به للحيوانات داخل المقصورة.

ونظرا لرغبته في عدم التخلي عن قطه ووضعه مع الأمتعة، قرر جالين تأخير سفره والبحث عن قط آخر يشبه فيكتور لكن يجب أن يكون أقل وزنا حتى يخدع مسؤولي المطار.

وبعد يوم من البحث في موسكو نجح في العثور على القط البديل الأصغر حجما، ونجح في اجتياز اختبار الوزن أيضا.

وبعد وزن القط الصغير قام بإعادته إلى مالكيه في المطار واستعاد قطه البدين فيكتور وصعد به على متن الطائرة من موسكو إلى فلاديفوستوك.

وكان خطأ جالين الفادح أنه نشر صورة له مع قطه داخل الطائرة للتباهي بما فعله على فيسبوك.

وبسرعة لفت المنشور انتباه شركة إيروفلوت، التي فتحت تحقيقا عاجلا في الواقعة وتأكدت من كاميرات المراقبة قيام جالين بتبديل القط السمين لخداع العاملين.

وكان القرار بمعاقبته وتجريده من حق الاستفادة من جميع الأميال التي سافرها من قبل مع الشركة، وهو الامتياز الذي كان يمنحه مزايا كثيرة منها الحصول على تخفيضات أثناء السفر وهدايا أخرى.