قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد إن التعافي من جائحة كورونا سيغير شكل الاقتصاد العالمي، مؤكدةً خلال فعاليات منتدى دافوس أملها أن يكون عام 2021 عام التعافي الاقتصادي الأوروبي.

أضافت أن هناك مرحلتان: الأولى غير واضحة إلى الآن من حيث إنتاج اللقاح وتوزيعه، "كما نواجه إغلاقات متجددة بسبب كورونا المتحور".

وتابعت لاغارد أن البيانات المتاحة تبين أن "النمو في الربع الأخير من العام الماضي سيكون سلبيًا، وسيكون لهذا الأمر تاليًا تأثير سلبي على الربع الأول من العام الحالي، لكننا سنبدأ رحلة التعافي، وما زلنا بالمرحلة الأولى والتي يظهر أنها تأخرت، لكن يجب ألا تغير مسارها، وهذا يعني ضرورة أداء سياسات التحفيز دورًا رئيسًا".

قالت: "إذا نظرنا إلى الاتحاد الأوروبي، نجد أن نمو الاقتصادي سيتأثر بنحو 6.1 في المئة بحسب ما تبينه البيانات المتوافرة لدينا".

نقديًا، قالت لاغارد إن البنك الأوروبي ينوي الاستمرار في دعم القطاعات الاقتصادية كلها، والتأكد أن عمليات التمويل متاحة بشكل مناسب.

بشأن المرحلة الثانية، قالت لاغارد: "إذا عبرنا الأزمة، فسيكون التحدي مختلفًا. لن يكون الاقتصاد ذاته الذي نتحدث عنه الآن، بل سيكون مرتبطًا بالتطور الإيجابي والتحديات الناشئة".

مواضيع قد تهمك :