قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلن أكبر مصرفين في الإمارات الأربعاء عن انخفاض في أرباحهما العام الماضي بعدما قاما بتخصيص أموال ضخمة لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد على اقتصاد الدولة الخليجية الثرية.

وأفاد بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مصرف في دبي، أن صافي أرباحه انخفض بنسبة 52 بالمئة ليصل إلى 1,9 مليار دولار مقارنة بنحو 3,9 مليارات دولار في 2019.

وأضاف البنك وهو ثاني أكبر مصارف الإمارات العربية المتحدة، أنه خصص 2,15 مليار دولار كتعويضات للمخاطر المحتملة من جائحة فيروس كورونا، بزيادة بنسبة 65 بالمئة عن العام السابق.

وقال رئيس مجلس الإدارة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم "حقّق بنك الإمارات دبي الوطني ربحا صافيا بلغ سبعة مليارات درهم (1,9 مليار دولار) في عام 2020 على الرغم من الوباء العالمي الذي تسبب في اضطراب كبير للأفراد والمجتمعات والشركات".

وفي العاصمة الإماراتية، أعلن بنك أبوظبي الأول أكبر مصارف الدولة، الثلاثاء عن تحقيق أرباح بلغت 2,9 مليار دولار العام الماضي في انخفاض من 3,4 مليارات دولار في 2019.

وقال المصرف إن التراجع سببه الاضطراب الاقتصادي العالمي الناجم عن جائحة فيروس كورونا المستجد وانخفاض أسعار الفائدة وتقلب الأسواق.