قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: كلّف الرئيس الأميركي جو بايدن عمدة نيو أورليانز السابق ميتش لاندريو الإشراف على تنفيذ برنامجه الضخم للبنية التحتيّة الذي يتضمّن استثمارات بقيمة 1.2 تريليون دولار.

وبتولّيه هذا المنصب، سيُشرف لاندريو على "أهمّ الاستثمارات في البنى التحتية الأميركيّة منذ أجيال"، على ما قال البيت الأبيض في بيان.

وتهدف الخطّة التي أقرّها الكونغرس في الآونة الأخيرة بعد أشهر عدّة من المماطلة، إلى إيجاد ملايين الوظائف وتحسين شبكة الطرق السيّئة بما في ذلك الجسور، وكذلك الممرّات المائيّة والطرق والموانئ.

وسيوقّع بايدن الإثنين هذا القانون البالغة كلفته 1,2 تريليون دولار والرّامي أيضًا إلى تطوير الإنترنت الفائق السرعة.

كان بايدن بحاجة ماسّة إلى هذا الإنجاز، في ظلّ تراجع شعبيّته بعد الهزيمة المدويّة التي مُني بها حزبه في انتخابات حاكم ولاية فرجينيا وقبل عام من انتخابات منتصف الولاية التي قد يخسر الديموقراطيّون فيها الغالبيّة البرلمانيّة الضئيلة.

ولاندريو (61 عامًا) معتاد على التعامل مع الأزمات. ففي 2010، تولّى منصب عمدة نيو أورليانز التي كانت تشهد تباطؤًا في التعافي من إعصار كاترينا الدموي والمدمّر في عام 2005. وشغل أيضًا منصب نائب حاكم لويزيانا.