قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يضع الوزراء البريطانيون اللمسات الأخيرة على التغييرات على قواعد السفر واختبارات كوفيد، بعد أن دعت مؤسسات تعمل في مجال السفر إلى إزالة القيود المتبقية والحاجة الى إجراء اختبار للتأكد من عدم الإصابة بالفيروس.

وعلمت بي بي سي أن الحكومة يمكن أن تلغي شرط إجراء الأشخاص اختبارا قبل يومين من وصولهم إلى المملكة المتحدة.

وتقول شركات الطيران البريطانية إن فرض اختبار كوفيد على الركاب ليس له تأثير حقيقي، بعد أن أظهرت بيانات الأسبوع الماضي إصابة واحد من كل 25 شخصا في المملكة المتحدة حاليا بالفيروس.

وقالت صناعة السفر إن الاختبارات الإجبارية للوافدين والمغادرين في المملكة المتحدة أعاقت تعافي القطاع.

ويأتي ذلك في الوقت الذي يستعد فيه رئيس الحكومة بوريس جونسون لعقد اجتماع لمجلس الوزراء وحث الوزراء على دعم قراره بعدم فرض أي قيود أخرى متعلقة بفيروس كورونا في إنجلترا.

وعلمت بي بي سي أن الحكومة تناقش إلغاء النصيحة بأن الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم وفق الاختبار السريع يجب أن يسعوا للحصول على اختبار PCR للتأكد من النتيجة.

وقال جونسون يوم الثلاثاء إنه يأمل في أن تتمكن البلاد من "تجاوز" الموجة الحالية، على الرغم من اعترافه بأن أجزاء من هيئة الخدمة الصحية الوطنية سوف تعاني من الضغوط مؤقتا.


ما هي قواعد السفر الحالية؟

يتعين على جميع المسافرين إلى المملكة المتحدة، الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما فأكثر، إظهار دليل على اختبار سلبي، والذي يمكن أن يكون اختبارا سريعا أو PCR. ويجب أن يتم إجراؤه قبل يومين من المغادرة إلى المملكة المتحدة.

ثم يتعين عليهم إجراء اختبار آخر - والذي يجب أن يكون هذه المرة اختبار PCR - في غضون اليومين الأولين بعد وصولهم إلى المملكة المتحدة.

ولكن في الوقت الذي تم فيه الإعلان عن هذه القواعد قبل شهر، كان عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها في المملكة المتحدة كل يوم يتراوح بين 40 ألفا و50 ألفا. وكان معدل الإصابات يرتفع ببطء نسبيا لأن كل الحالات تقريبا كانت مرتبطة بمتحور دلتا.

ولكن المملكة المتحدة أبلغت الآن عن أكثر من 200 ألف حالة جديدة في يوم واحد للمرة الأولى منذ بداية الوباء. وأوميكرون هو المتحور المسؤول عن أكبر عدد من الحالات، لذلك يمكن لشركات الطيران أن تجادل بأنه لم يعد هناك أي أمل في الاعتماد على الاختبارات "لإبعاد أوميكرون".

وكان البلدان الوحيدان في العالم اللذان تجاوزا عتبة الـ 200 ألف اختبار إيجابي في يوم واحد هذا الأسبوع هما الولايات المتحدة وفرنسا.


وجادلت أيرلاينز يوكيه، التي تمثل شركات الطيران المسجلة في المملكة المتحدة، بأن استمرار الإجراءات الحالية سيكون كارثيا من الناحية المالية على الصناعة. وأضافت أن القواعد الحالية أدت إلى تراجع الطلب وتقويض ثقة المستهلك.

وأرسلت مجموعة مطارات مانشستر إلى الحكومة بحثا أجرته، وتقول نتائجه إنه يظهر أن اختبار كورونا ما قبل المغادرة كان له تأثير ضئيل أو معدوم على انتشار أوميكرون.

وقالت إن أعداد الركاب في مطارات المجموعة انخفض بأكثر من 30٪ بعد تطبيق الإجراءات المتعلقة بانتشار أوميكرون.

وقال تيم هوكينز، رئيس موظفي مجموعة مطارات مانشستر، لبرنامج "توداي" على بي بي سي، إن البحث أظهر أن هناك "أساسا لإلغاء جميع الاختبارات" المتعلقة بالسفر الدولي، بسبب ارتفاع عدد حالات كوفيد في المملكة المتحدة.

وأضاف: "لقد تجاوزنا النقطة التي يمكن أن تلعب فيها قيود السفر الدولية دورا في التعامل مع ذروة موجة كورونا الحالية، وإذا لم تكن هناك فائدة من الأمر، فلا ينبغي أن نفعل ذلك ويجب أن نوقف تلك الإجراءات".

وقال وزير الصحة ساجد جاويد الشهر الماضي إنه إذا أصبح أوميكرون المتغير السائد في البلاد، فستكون هناك "قريبا جدا حاجة أقل لفرض أي نوع من قيود السفر على الإطلاق".

بالإضافة إلى قيود السفر، يجب على الوزراء أيضا النظر في الخطط المستقبلية للاختبارات المحلية.

فيروس كورونا: هل تحمي الجرعات المعززة المصابين بأوميكرون من الأعراض الخطيرة؟

فيروس كورونا: امرأة أمريكية تعزل نفسها في مرحاض الطائرة بعد ثبوت إصابتها بكوفيد-19

فيروس كورونا: إلغاء أعداد كبيرة من الرحلات الجوية أثناء عطلة عيد الميلاد بسبب تفشي متحور أوميكرون

وتعرض النظام الصحي لضغوط في الأسابيع الأخيرة مع ارتفاع عدد الحالات، وعدم توفر مواعيد لإجراء فحوصات الإصابة بكوفيد وإرسال مستلزمات الاختبار المنزلي بشكل دوري.

وأعلن جونسون، يوم الثلاثاء، عن خطط لإجراء إختبارات يومية لـ 100 ألف عامل في وظائف حرجة.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن الحكومة تخطط لتغيير قواعد الاختبار بحيث لا يحتاج الأشخاص، الذين ثبتت إصابتهم بعد إجراء الاختبار السريع، إلى إجراء اختبار PCR للتأكد من النتيجة.

ولم تعلق الحكومة على ذلك، لكنها أشارت إلى التوجيهات الصادرة عن وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، التي تؤكد أنه يجب على الأشخاص إجراء اختبار PCRإذا أثبت الاختبار السريع إصابتهم بالفيروس.

وقالت الوكالة "نواصل مراجعة توافر اختبار PCR ونستمر في إتاحة المزيد منالمواعيد لإجرائه كل يوم".

وأضافت أنه يجب على المسافرين دفع رسوم إجراء الاختبارات الخاصة بدلاً من استخدام اختبارات هيئة الخدمات الصحية المجانية.

وقال كل من تشارلي كورنش، الرئيس التنفيذي لمجموعة مطارات مانشستر، والرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية البريطانية، تيم ألدرسليد، إنه يتعين على الحكومة المضي قدما في "الإلغاء الفوري" لشرط إجراء اختبارات السفر التي تأتي "بتكلفة باهظة" لهذه الصناعة.

وقالا في بيان "لذلك من الضروري ألا يبقى هذا الشرط ليوم إضافي أكثر مما هو ضروري".

وقال متحدث باسم مجلس الوزراء إن الحكومة تبقي جميع التدابير "قيد المراجعة". وأضاف أن شرط إجراء الاختبار المؤقت فرض "لمنع دخول حالات إضافية من أوميكرون الى المملكة المتحدة، ومنع الناس من نقلها إلى الآخرين في حال إصابتهم".

وذكرت صحيفة التايمز أنه من المرجح أن تلغي الحكومة في المراجعة القادمة شرط إلزام الأشخاص بإجراء اختبار ما قبل المغادرة قبل وصولهم إلى إنجلترا. لكنها قالت إن شرط خضوع الأشخاص لاختبار PCR في غضون يومين من وصولهم إلى إنجلترا سيبقى.

ومن ناحية أخرى، ارتفعت أسهم شركات الطيران الأوروبية ومشغلي الرحلات السياحية يوم الثلاثاء وسط ارتفاع في ثقة المستثمرين في هذا القطاع.

وقالت سوزانا ستريتر، المحللة في هارغريفز لانسداون، لرويترز: "مع إجبار العديد من الأشخاص على المدى القصير على الحجر في منازلهم، من المحتمل أن يقضي الكثير من الأشخاص الأسابيع القليلة المقبلة في تصفح مدونات السفر بحثا عن أمل، نظرا لوجود حاجة ماسة إلى إجازة".

ووجد تقرير حديث صادر عن شركة تحليلات الطيران سيريوم أن جائحة كوفيد تسببت في انخفاض بنسبة 71 في المئة في الرحلات الدولية داخل وخارج المملكة المتحدة في عام 2021.

مواضيع قد تهمك :