قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;غزة: دخلت مدينة فلسطينية، موسعة غينيس للأرقام القياسية، بأكبر طبق في العالم، جرى إعدادها اليوم السبت بالتزامن مع افتتاح فعاليات مهرجان نابلس للتسويق 2009. وقال عضو لجنة المواصفات والمقاييس الفلسطينية والمحكم من قبل لجنة جينس حازم الشنار ان نابلس اليوم أنجزت 1765 كيلوغراماً من الكنافة النابلسية بطول 74 مترا وبعرض 105 سم، معتبراً أن quot;هذا رقم اكثر مما كان متوقعا انجازه بكثيرquot;.

بدوره، قال صاحب فكرة أكبر طبق كنافة، مهند رابي 36 عاما، 'هدفنا من الحدث بعث رسالة للعالم مفادها 'أن على هذه الأرض ما يستحق الحياة'، مشيرا إلى أنهم توجهوا إلى 'غينيس' كوسيلة لإيصال صوتهم لأنها تعمل بحرفية ومواصفات دقيقة، وهذا انجاز كبير'. وأوضح أنه بدأ العمل بتجهيز الطبق من الساعة الخامسة صباحا، وبلغ عرضه 110 سنتمتراً، وطوله 74 مترا، ووزنه 1765 كيلوغراماً، وكلف 700 كيلوغرام من الجبنة، و700 كيلوغرام من العجين، و40 كيلوغرام من الفستق الحلبي، و400 كيلوغرام من السكر، و20 جرة غاز، و20 صفيحة سمن وزن كل منها 18كيلوغراماً.

وذكر أن 150عاملا من 10 محال حلويات، اشتركوا في الإعداد، إلى جانب 150 عامل ساهموا في إعداده في مراحل مختلفة. وافتتح مهرجان التسوق من قبل رئيس الحكومة الفلسطينية، سلام فياض بحضور عدد من الوزراء والدبلوماسيين واصفاً الحدث بـquot;المميز والمفرح لدخول الكنافة النابلسية الموسوعةquot; واعتبر أن ذلك له معان تاريخية لها علاقة بالتراث والهوية.

وقال 'نابلس أثبتت أنها عنوان للصمود والأمل، وقد تحقق الأمن والأمان'، في إشارة منه لإنجازات السلطة الوطنية. وأضاف quot;نابلس مصنع الأمل، فالصعب أصبح سهلا بعد سنوات من الفلتان، ونابلس لن تقبل ذلكquot;، مشيرا إلى أن تحقيق الأمل quot;يبشر بفجر حرية سيزف من أزقة البلدة القديمة في نابلس وكل مخيم وقرية وصولا إلى أزقة العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني 'القدس الشريف'quot;.

ومن المقرر أن تستمر فعاليات المهرجان شهر كامل يتم خلالها استقبال الزائرين للمدينة من كافة مدن الضفة وعرب إسرائيل. وأكدت إدارة المهرجان أن أكثر من 100 ألف زائر دخلوا المدينة اليوم.