: آخر تحديث
ثمّن دعم الصندوق الكويتي للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

المخرج عبدالله بوشهري يكشف تفاصيل مسلسليه لرمضان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت:  ثمن المنتج عبدالله بوشهري الدعم الذى حصل عليه من قبل الصندوق الكويتي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة الذي يرأسه وزير التجارة خالد الروضان قائلاً بان هذا الدعم يأتي من خلال رؤية أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الصباح لدعم مشاريع الشباب. مشيراً إلى أنه بفضله تمكن من إنتاج عملين دراميين جديدين بمواصفات إنتاجية عالية المستوى تليق بالمكانة التى تحتلها صناعة الدراما التلفزيونية في الكويت. كما أشاد بدعم وزير الاعلام والدولة لشؤون الشباب وقيادات وزارة الاعلام، واصفا تلفزيون دولة الكويت بانه بيته الأول.

واستعرض تجاربه الفنية الجديدة متحدثاً عن مسلسليه لشهر رمضان بعنوان "افراج مشروط" و "الديرفة". حيث كشف أنه يقوم عبرهما بأولى التجارب الدرامية التلفزيونية التي ينتجها بشراكة استراتيجية مع شركة "عدسة" للانتاج الفني. مشيراً إلى أنهما يشكلان نقلةً نوعية على صعيد الدرامة الخليجية ويعتمدان على كوادر كويتية شابة متخصصة، يتقدمها كاتب السيناريو والحوار عبدالمحسن الروضان والمخرج عيسي ذياب بالنسبة لـ"افراج مشروط"، وأيضاً في مسلسل "الديرفة" الذي يعتمد على اقتباس نص روائي لعلياء الكاظمي كتبت له السيناريو والحوار الكاتبة الشابة بدور يوسف و شارك في الكتابة الشاب محمد أنور محمد بالاضافة إلى المعالجة الدرامية للفنانة القديرة أسمهان توفيق، فيما تولى إخراجه مناف عبدال.

وإذ عبّر عن سعادته بتعاونه مع المخرجين "ذياب و عبدال" وبحالة التناغم ومفهوم العلاقة بين المخرج والمنتج التي تحققت ما يساهم بتقديم عملين مميّزين لهذا العام. وقال: المخرجان عيسي و مناف يشكلان رهانات اساسية لصناعة الدراما في الكويت والمنطقة.

 



افراج مشروط:
وأضاف أنه تشرف في العملين الجديدين بالتعاون مع رواد الفن الكويتي واجياله وصولا الى اكتشافات جديدة من جيل الشباب . ففي الأول هنالك قامات فنية شامخة يتقدمها النجم القدير سعد الفرج والفنان خالد امين وفيصل العميري وهدى الخطيب واحمد ايراج وعبدالمحسن القفاص وهبة الدري وفرح الصراف وعبدالله الزيد و محمد العلوي وشهد الياسين، وعدد من النجوم. 

وأشار إلى أن العمل يعتمد على اسلوب تشويقي اجتماعي عن حكاية اربع فتيات يحاولن البحث عن أسرهن أمام ظروفٍ قاهرة مقرونة بالغموض وتتقاطع أحداثها مع أحد الأثرياء الباحثين عن فك شيفرة كتاب مفقود يحمل أسراراً وأجوبةً لأسئلة يطرحها العمل على مدى 30 حلقة مليئة بالترقب.

 

 

" الديرفة":
ويشكِّل مسلسل "الديرفة" عودة قوية للنجم القدير محمد المنصور بثنائي مع النجمة هيفاء عادل التي تعود إلى الشاشة الصغيرة بعد غيابٍ طويل. بالإضافة لعدد متميّز من النجوم ومنهم عبدالرحمن العقل وأسمهان توفيق وبثينة الرئيسي وحسين المهدي ونور وغدير السبتي وعبير الجندي وعدد آخر من النجوم . وهو عمل من النوع التراثي تمتد أحداثة في الفترة من الخمسينيات حتى مطلع السبعينيات. ولهذا الغرض تم بناء قرية ثراثية متكاملة تُقدَّم على الشاشة للمرةِ الأولى كتجربة بصرية بلونٍ وشكلٍ جديد. حيث تم الاهتمام بادق التفاصيل مع ديكورات المشاهد الفنية من تصميم وتنفيذ الفنان صلاح زماني ليكون الديكور أحد ابطال العمل في المسلسل. الأمر الذي اتبعه أيضاً لجهة ديكور مسلسل " افراج مشروط " الذي يشكِّل أول عودة لعالم الاستديوهات والديكورات الخاصة بلونٍ بصريٍّ مختلف تماماً عن جميع الأعمال الأخرى، في محاولة لتطوير التجربة على صعيد صناعة الانتاج الدرامي الكويتي والذهاب لمرحلة جديدة من تاريخ هذة الحرفة.

 

 

التلفزيون الكويتي
وعن تعاون مع وزارة الإعلام متمثلاً بتلفزيون دولة الكويت قال: "مع تزايد عدد المحطات العربية ودخول المنصات العالمية للسوق الخليجي، أرى أن تلفزيون دولة الكويت هو بيتى الأول . وأنا أسعى دائماً لتتواجد أعمالي من خلال شاشته لكونه البيت الأول للدراما الكويتية . كما أن قيادات وزارة الاعلام وتلفزيون دولة الكويت يشكلون الداعم الاساسي لمسيرتي كمخرج وكمنتج وأشكرهم على استمرار التعاون المشترك من أجل تطوير مستوى الانتاج الدرامي التلفزيوني في دولة الكويت الحبيبة.

وعبّر عن شكره وتقديره لاستقبال وزير الاعلام والدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري وكذلك وكيل وزيرة الاعلام منيرة الهويدي والوكيل المساعد لقطاع التلفزيون والوكيل المساعد لقطاع الصحافة والنشر والمطبوعات لاستقبالهم نجوم الأعمال الجديدة، وتسهيل كافة الإجراءات دعماً للأعمال.

 

 

أما عن تركيزه على الشباب، فيقول أن الاعتماد على الشباب والفنانين الكويتيين يشكِّل إحدى الركائز الأساسية التي تنطلق من خلالها شركته المدعومة من قبل الصندوق الكويتي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة. ما يضيف عليهم مسؤولية لجهة الاهتمام بمحتوى الأعمال ومضامينها والتركيز على التراث الكويتي، والتاكيد على أن الهوية والخصوصية الكويتية من أولوياتهم، ويدفعهم لمناطق إضافية متجددة في صناعة المنتج الوطني في مجال الدراما.

وختم بوشهري قائلاً: "في الوقت الذى نثمِّن به دعم الصندوق الكويتي لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، نثمِّن في الحين ذاته الاهتمام والرعاية البالغة التى نحظى بها من لدن معالي وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب وقيادات وزارة الاعلام . حيث تمثل وزارة الاعلام البيت والحاضنة الاساسية لصناعة الدراما التلفزيونية في الكويت والتي نتشرف دائماً أن تُطل أعمالنا عبر قنواتها الرصينة الواسعة الإنتشار" .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

يسرى محنوش: هناك إمكانية للتعاون مع مروان خوري قريباً
المزيد..
في ترفيه