قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تُشير الأخبار إلى أن الفنانة هيفاء وهبي ستُحيي حفلاً في السويد في مهرجان غونتبرغ الثقافي الذي يحضره أكثر من 60 ألف متفرِّج في العاشر من أغسطس القادم، فيما ستكمل جولتها الأوروبية بحفلات سيتم الإعلان عنها لاحقاً.
وكانت الإطلالة الأولى لها بعيد خروجها من المستشفى بصورةٍ تحمل قبلة على خدها نشرتها على خاصية الـStory فانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حيث تداولها محبوها على نطاقٍ واسع، فيما علقت الصفحة الرسمية لها على الصورة: "الحمد الله هيفاء تركت المستشفى ونشكر الرب على مرور هذه الأيام الصعبة".

 


من جهتها وهبي كتبت إبان خروجها من المستشفى "أنا متأثرة وعندي كتير مشاعر صعبة أوصفها.. لعبر عن شكري وامتناني لكل الناس الحلوة اللي سألت عني". ووجّهت الشكر لكل من تذكرها في صلواته، وكل زملائها الذين حرصوا على الاطمئنان عليها وكذلك كل صحافي كتب عنها من قلبه، معربة عن فرحها الشديد بكل تلك الأمنيات الصادقة التي جاءتها من أشخاص لا تعرفهم، كما أنها وجدت عاطفة من زملاء لم تكن تعتقد أنهم يحبونها بهذا القدر. ولم تنس الشكر لطاقم المستشفى والتمريض مثمنة كل الذين تابعوا أزمتها الصحية.
إلا أن الملفت برسالتها هو عد ذكر ابنتها الوحيدة زينب التي حاولت زيارتها في المستشفى وتستمر بمحاولتها لإعادة الوصل معها بعد أن عبّرت عن قلقها على صحة والدتها وتمنت لها الشفاء خلال مرضها، ثم شاركت متابعيها على تطبيق "إنستغرام" عبر خاصية الـ Story بمنشورين باللغة الانكليزية. جاء في الأول: "الأم وابنتها تتشاركان برابط خاص محفور في القلب". وفي الثاني: "لا يوجد إبنة وأم تعيشان بعيدتين عن بعضهما مهما كانت المسافة بينهما".