قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: تأهل إلى الحلقة الثالثة من العروض النهائية لبرنامج "The Voice" كل من: إيمان عبد الغني وعيدة من فريق أحلام، وانتقل ميشال شلهوب ويوسف هناد من فريق راغب، أما سندي لطي وماهر سامي فكانا المتأهلان من فريق سميرة، فيما تأهل فهد مفتخر وبهاء خليل من فريق حماقي.
تضمنت الحلقة إطلالة للنجمة سيرين عبد النور، قدمت فيها أغنية "قلبي انكسر"، وأعلنت عن انطلاق عرض السلسلة الدرامية "الديفا" في 27 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي عبر منصة "شاهد".
من جانبهم، عبّر المدرّبون النجوم عن آرائهم في هذه المرحلة التي وصلت إليها المنافسة، حيث اعتبر حماقي أن التحدي هذا الأسبوع هو أكثر صعوبة منه في الأسبوع الماضي بعدما جهز المشتركون أنفسهم للمواجهة جيداً، فيما أشارت أحلام إلى أنها تعشق أصوات المشتركين مؤكدة على صعوبة المهمة. وأكد راغب أن من يتنافسون هم في مستوى متقارب جداً، و"نحاول قدر الإمكان اختيار الأفضل من بين الأفضل، فيما أشارت سميرة إلى أنها تختار من يُقنعها ويقدم إضافة إلى أغنيته أداء وفي شخصيته على المسرح.

في تفاصيل الحلقة ومجرياتها
تزداد صعوبة اختيار النجوم المدربين الأربعة راغب علامة، أحلام، سميرة سعيد ومحمد حماقي للمشتركين مرحلة بعد أخرى، وهو ما أعربوا عنهم بوضوح في بداية هذه الحلقة التي انطلقت بميدلي غنائي شارك فيه المشتركين الـ 12 الذين سيتأهل منهم 8 فقط في نهاية الحلقة، قبل أن يعلن ياسر السقاف وناردين فرج انطلاق التحدي مع فريق أحلام، بين نورهان المرشدي وإيمان عبد الغني وعيدة، حيث غنت نورهان المرشدي "لو لعبت يا زهر" لأحمد شيبة، فاعتبرت أحلام أن المشتركة تضيف إلى الأغنية، ثم مزجت عيدة بين الغناء باللغتين الإنكليزية والعربية، فأدت "Summertime" لإيلا فتزلغرت (Ella Fitzgerald)، و"حاسبني وخود كراك" لدحمان الحراشي. فأكدت أحلام أم المشتركة نقلت بين وصلتها الغربية والشرقية بسلاسة، وعذوبة ملفتة. أما إيمان عبد الغني فأدت أغنية "سيدي وصالك" للفنانة أنغام، فرأت أحلام أن إيمان غنت وأضافت عرباً مميزة، وأثنت على خسارتها بعض الوزن الزائد ما أعطاها رشاقة أكبر على المسرح. بعدها حان وقت القرار، فاختارت أحلام إيمان عبد الغني، ولم تتأخر حتى أعلنت عن الاسم الثاني وهو عيدة.
أما فريق راغب، فشهد منافسة قوية بين نهى رحيم ويوسف هناد وميشال شلهوب، وبدأت مع نهى رحيم بأغنية "دندنة" لوردة الجزائرية، وهي المشتركة التي ضغط راغب على زر البلوك ليمنع أحلام من ضمها إلى فريقها، واعتبر راغب أن صوت نهى متماسك وهي تبدو صاحبة خبرة ومتمكنة من نفسها في الجواب خاصة، ثم غنى يوسف هناد "No Volvere" لجيبسي كينغ (Gipsy Kings) و"وما زال ما زال" للشاب عقيل. ورأى راغب بأن يوسف يستحق 100 على 100 على غنائه اليوم، ثم غنى ميشال شلهوب "لو حبنا غلطة" لوائل كفوري، وحصد المشترك إعجاب المدربين الأربعة، فقالت أحلام بأنه كالصاروخ تصاعدياً في أدائه وتمكنه من الغناء، وعلق راغب قائلاً بأن ميشال يمثل الصوت الشاب لكن خبرته وحضوره يفوقان عمره، وأضاف بأن الموهبة التي تغادر في هذه الحلقة، ستكمل معه الرحلة خارج البرنامج.
وأطلت سيرين عبد النور لتتألق غناء في أغنيتها "قلبي انكسر"، ثم أعلنت عن انطلاق مسلسها القصير "الديفا" عبر منصة "شاهد" اعتباراً من 27 تشرين الثاني/نوفمبر.
أما فريق سميرة، فضمت عمر العطاس وسندي لطي وماهر سامي، فغنى عمر العطاس "Locked out of heaven" لبرونو مارس (Bruno Mars)، فأثنت سميرة على تطور أدائه والتزامه بتوجيهاتها ألاّ يقف جامداً على المسرح، ثم أدت سندي لطي "مين ده اللي نسيك" لنانسي عجرم، وبدا واضحاً أن المشتركة أدت الأغنية على طريقتها من دون تقليد، وهو ما أشادت به سميرة. أما ماهر سامي فغنى Master Blaster لستيف ووندر (Steve Wonder)، وأبدت سميرة إعجابها بما قدمه على المسرح، وسعيدة أكثر أنها خطفته من فريق أحلام. واختارت سميرة من دون تأخير ماهر سامي وسندي لطي.
أما مسك الختام فكان مع فريق حماقي، مع فهد مفتخر ووئام رضوان وبهاء خليل، فغنى فهد مفتخر أغنية "جبران" لرامي عياش، فرأى حماقي أن فهد أبرز إمكاناته بقوة اليوم، ثم غنت وئام رضوان Rise لكاتي بيري (Katy Perry)، وقال حماقي أن وئام كانت كالعادة في قمة الروعة وأنها أبدعت. وكان بهاء خليل آخر المشتركين الذي أطلوا في البرنامج، فأشعل المسرح وتفاعل معه الجمهور في أغنية "علواه" لملحم زين. وأشار حماقي إلى أن بهاء يتميز بخفة ظل ويعرف كيف يحرك الجمهور. بعدها حان الوقت ليسمي حماقي الاسمين اللذين ينتقلان معه إلى العرض الثالث من المرحلة الأخيرة، فاختار بعد طول تردد فهد مفتخر وبهاء خليل.
الجدير بالذكر أن عرض كواليس البرنامج يستمر ضمن حلقات خاصة في سهرة كل خميس، وهي تتضمن جولة في تحضيرات المشتركين إلى المواجهات فيما بينهم، كما تصوّرهم في لحظاتهم العفوية.