قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تحدثت النجمة الأميركية تايلور سويفت عن معركتها الصعبة مع نظام التغذية في بداية مشوارها الفني. وذلك في حديثها بفيلم نتفليكس الجديد Miss Americana، حيث أوضحت أنها عاشت فترة عدم رضا عن شكل جسدها وتأثرت سلباً بالنقد المسيء لتضاريسها. مشيرةً إلى أنها لم تكن فخورة بشكلها في تلك المرحلة، ما دفعها لتجوّع نفسها حتى تخسر وزنها.
وعرضت مجموعة صور من فترة إصدار ألبومها "1989"، خلال العامين 2014 و2015، لتكشف كيف أصبحت نحيفة جداً خلال هذه الفترة بعد تجويع نفسها. وقالت: "كنت أشعر أن بطني يبدو كبيراً، أو أتخيّل بأن شخصاً ما يقول إنني أبدو حامل. ما دفعني لتجويع نفسي بالإمتناع عن الطعام".
وأسهبت شارحة قلق المقربين منها الذين خافوا عليها وحاولوا مساعدتها. لكنها كانت تؤكد لهم بأنها تتناول الطعام، وأن سرّ ضعفها يعود لممارسة الكثير من التمارين الرياضية. وتابعت: "شعرت كأنني سأموت عندما كنت أغنّي أثناء تلك الفترة، لكنني أصرّيت على الإعتناء بنفسي على طريقتي!

واستدركت مؤكدة أنها تخطت هذه الفترة العصيبة وأصبحت تعيش حالة من الرضا عن شكلها، لكن علاقتها مع الطعام لا تزال غير مستقرة. حيث أنها تشعر بالذنب حين تتناول سعرات حرارية كثيرة وكأن جسمها يمرّ بحالة عقاب وثواب مع الأطعمة التي تتناولها.
وأطلقت "سويفت" البالغة من العمر 30 سنة، علي تجربتها الصعبة تسمية "فقدان الشهية العصابي". وقالت: "لم أكن أشعر بالارتياح بالحديث عن هذه التجربة من الاضطراب الغذائي، لكنني فعلتها في سياق الحديث عن كل شيء فعلته أو أتمنى أفعله في حياتي، وكان من المنطقي جداً أن أتحدث عن تلك التجربة"