قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: حلت الفنانة التونسية "زازا شو" ضيفة على برنامج "هل تجرؤ" في موسمه الثاني بنسخته المغاربية، الذي يبث على قناة الآن الإخبارية، كاشفة العديد من الأسرار والخبايا التي تخصها.

تحدثت الفنانة التونسية زازا شو عن مجموعة من التفاصيل التي تهم مسيرتها الفنية، حيث قالت أنها تفضل الغناء والرقص أكثر من التمثيل.
وأعربت عن سعادتها باختيار الفيلم السينمائي "أطياف Streams" للمخرج التونسي مهدي الهميلي في مهرجان لوكارنو السينمائي بسويسرا، والذي شاركت فيه الى جانب ألمع الممثلين التونسيين، مشيرة أن اختيار العمل من قبل هذا المهرجان العالمي، هو فرحة لتونس بكاملها، وأنه أول فيلم تونسي يتم اختياره في مهرجان لوكارنو.

وفي السياق ذاته، كشفت الفنانة التونسية أنها أمازيغية من منطقة مطماطة، وتفتخر بأصولها وجذورها.

وفي معرض حديثها عن تفاصيل حياتها الشخصية، قالت أنها لم تتوفق في نيل شهادة الباكالوريا نظراً لمجموعة من الظروف، وقامت بتوجيه نصيحة لعدم التفريط في الدراسة مهما كانت الأحوال.

وتابعت "زازا شو " قائلة أنها لا زالت في تواصل مع جيرانها وزملائها في الحي الشعبي الذي كانت تقطن به، مشيرة أنها تحب زيارة حيها لأنها قضت فيه أجمل ذكرياتها، مضيفة انها تتعامل معهم ك زازا الانسانة وليس الفنانة، حيث اعتبرت الانسانية شيئ مقدس بالنسبة لها.

وأعطت النجمة التونسية وجهة نظرها حول الأوضاع السياسية في تونس، مؤكدة أنها اصبحت أحسن مما كانت عليه من قبل، في حين قالت أن المجال الفني هو المجال الذي تضرر كثيراً خلال جائحة كورونا، لأن الفنانين التونسين واجهوا صعوبات كثيرة خلال هذه الفترة، متمنية ان يكون القانون الجديد للفنان التونسي منصفاً للفنان في مثل هذه الأزمات.
وفي ختام الحلقة، صرحت زازا شو أنها في صدد اعدادها لمشروع جديد في مصر، لم تكشف عن تفاصيله.

ويذكر أن برنامج "هل تجرؤ" من انتاج شركة NR production، لنبيل الرفاعي، وتحت إشراف المشرفة العامة على البرنامج الاعلامية رانيا الصياح على قناة الآن الاخبارية، ومن تقديم الفنانة المغربية رجاء قصابني.