استعاد نجوم سلسلة أفلام هاري بوتر ذكرياتهم مع الممثل مايكل غامبون، بعد الإعلان الخميس عن وفاته إثر التهاب رئوي، عن عمر 82 عاماً.

وعبّر الممثل دانيال رادكليف الذي عرف بأداء شخصية هاري بوتر، عن حزنه وقال إن العالم، بخسارة غامبون، "بات مكاناً أقل متعة بكثير".

هاري بوتر: نسخة شبه مهترئة من السلسلة تباع بآلاف الجنيهات

دموع في وداع سلسلة أفلام هاري بوتر

واستعاد رادكليف ذكريات تصوير أفلام السلسلة برفقة الممثل البريطاني الإيرلندي الراحل.

وقال إنه كان "من أحد ألمع وأبسط الممثلين الذين حظيت بشرف العمل معهم. ورغم موهبته العظيمة، فإن أكثر ما سأتذكره عنه هو مقدار المتعة التي كان يعيشها خلال أداء عمله".

من جهتها، رثت الممثلة إيما واتسون (هرميوني غرنجر) الممثل الراحل، وشكرته على لطفه، وعلى قدرته على "تجسيد العظمة بكلّ خفة".

وكتب الممثل روبرت غرينت (رون ويزلي)، أن غامبون جلب الكثير من الدفء والمشاكسة إلى موقع التصوير، و"أسرني كطفل وبات مثالاً أعلى للبحث عن المرح والغرابة في الحياة".

أبطال سلسلة أفلام هاري بوتر من اليمين الممثل الراحل ألان ريكمان، روبرت غرينت، إيما واتسون، دانيال رادكليف، والممثل الراحل مايكل غامبون
AFP
أبطال سلسلة أفلام هاري بوتر من اليمين الممثل الراحل ألان ريكمان، روبرت غرينت، إيما واتسون، دانيال رادكليف، والممثل الراحل مايكل غامبون

أيقونة للجمهور حول العالم

امتدت مسيرة غامبون في التمثيل لعقود عبر التلفزيون والسينما والإذاعة والمسرح، وتُوجت بدوره المحبوب كمدير لمدرسة هوغوارتس السحرية في سلسلة هاري بوتر.

وحظيت شخصية "دمبلدور" في أفلام "هاري بوتر" بشعبية كبيرة، حول العالم، وجعلت منه أيقونة في الثقافة الشعبية، خصوصاً في أوساط محبي السلسلة الأوفياء.

لكن غامبون، كان له رأي آخر في الثناء الذي كان يتلقاه على أداء شخصية مدير مدرسة السحر. ففي تصريح صحافي قبل سنوات، فال إنه كان يظهر بشخصيته الحقيقية لكن "بلحية اصطناعية ورداء طويل".

وشارك عدد من المغردين بالعربية على منصة "أكس" (تويتر سابقاً)، مشاعر الحزن لخسارة ممثل ترك بصمة مفصلية في طفولة جيل كامل.

وتذكر بعضهم وفاة ممثلين آخرين أدوا شخصيات رئيسية في السلسلة مثل ألان ريكمان الذي لعب دور البروفيسور سنايب (1946-2016)، وروبي كولتراين (1950-2022) الذي لعب دور هاغريد.

وانضمّ السير مايكل إلى سلسلة أفلام هاري بوتر، خلال تصوير الفيلم الثالث، "هاري بوتر وسجين أزكابان"، بعد وفاة الممثل الذي لعب دور دمبلدور في الجزئين الأول والثاني، ريتشارد هاريس، عام 2002.

من المسرح إلى مدرسة السحر

بدأ غامبون، المولود في أيرلندا عام 1940، مسيرة تمثيلية لامعة في المسرح، إذ ظهر لأول مرة على الخشبة في مسرحية "أوتيلو" على مسرح غيتس في العاصمة الأيرلندية دبلن عام 1962.

وترك غامبون المدرسة في سن الخامسة عشرة، ليلتحق بمدرسة مهنية، وكان في الوقت ذاته عضواً في مجموعة مسرحية للهواة، إذ أنه كان يدرك منذ صغره رغبته بأن يصير ممثلاً.

في شخصية مستر وودهاوس ضمن مسلسل "إيما" عام 2009
BBC
في شخصية مستر وودهاوس ضمن مسلسل "إيما" عام 2009

يعدّ غامبون من عمالقة التمثيل المسرحي، فرغم شهرته التلفزيونية والسينمائية، بقي همه الأساسي مسرحياً، وأدى عدة أدوار ضمن إنتاجات لمسرحيات شكسبير، ولم يتقاعد من العمل على الخشبة، إلا في عام 2015، لمعاناته من صعوبة في حفظ النصوص.

في التسعينيات، عرف شهرة بين جمهور التلفزيون، مع تجسيد شخصية المحقق الفرنسي ماغريه، في مسلسل من إنتاج قناة "أي تي في".

وخلال مسيرته، حصل سير مايكل على أربع جوائز بافتا، ورشح لعدد من جوائز إيمي الأمريكية، كما قلّد وسام فارس في المملكة المتحدة، لمساهمته في قطاع الترفيه في عام 1998.