قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إذا وجدت أن زوجتك لا تفهمك فذلك قد يكون ناجما حسب دراسة بريطانية إلى كونك قريبا أكثر مما ينبغي منها.
____________________________________________________________________________________

الزواج وأهمية التفاهميؤمن الكثير من علماء النفس أنه حين يعرف شخصان بعضهما البعض بشكل جيد فإن كلا منهما يبدأ بالافتراض أنه يشترك مع الآخر بهذه المعرفة فتتحول لغة التفاهم بينهما إلى لغة مبهمة بشكل خطير.

وقد يؤدي هذا الاقتراب المبالغ به في مجال التواصل بين الزوجين إلى سوء فهم طويل المدى وخصومات ومشاكل في العلاقة. ووجد فريق من علماء النفس من جامعة شيكاغو وكلية ويليامز في ماساشوسيتس أن الأزواج والأصدقاء الذين تربطهم آصرة قوية غالبا ما يتواصلون في ما بينهم بشكل غير متقدم عن تواصلهم مع الأغراب.

وقال البروفسور بوز كيسار أحد المشاركين في الدراسة لمراسل صحيفة الديلي تلغراف اللندنية إن quot;الناس يظنون أنهم يتواصلون بشكل أفضل مع أصدقائهم المقربين مما هم مع الأغراب. فهذا التقارب يؤول إلى مبالغة الناس في تقييم التواصل مع شركاء حياتهم وأصدقائهم الخلص. لذلك تصبح اللغة غامضة معهم ويصبح الدماغ كسولاquot; في تفسير ما تريد قوله اعتقادا منك أنك تشترك مع الآخر بالكثير من المعارف.
لكن ذلك قد يكون له مردود سيئ وسوء الفهم قابل لأن يؤول إلى شجارات في المستقبل.

وقال البروفسور كيسار إنه قام بالدراسة لأنه أراد أن يظهر لزوجته بأن الشيء الواضح في ذهنها هو ليس دائما واضحا في ذهنه أيضا وقام الفريق الذي عمل معه باختبار هذه النظرية من خلال دراسة 24 ثنائيا من الأزواج. وعلق البروفسور كينيث سافيتسكي زميل كيسار والمشارك معه في البحث قائلا: quot;الزوجة التي تقول لزوجها: أصبح الجو حارا هنا، من أجل أن يشغل زوجها جهاز التكييف، قد تستغرب إذا وجدت زوجها يفسر هذه العبارة باعتبارها دعوة غرامية متحفظةquot;.

وأضاف البروفسور سافيتسكي إنه من الضروري دائما أن نفكر بوجهة نظر الآخرين بغض النظر عن مدى قربنا منهم. ونشر البحث في مجلة quot;اكسبرمينتال سوشيالquot; العلمية.