قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


أشارت صحيفة الـ quot;غارديانquot; إلى أن سمك القد الأطلسي يفتقر إلى مجموعة من الجينات التي كان يعتقد أن لا غنى عنها للمناعة ضد البكتيريا والطفيليات الأخرى.
__________________________________________________________________________

نقلت صحيفة الـ quot;غارديانquot;عن علماء قاموا بتحليل جهاز مناعة لدىأسماكالقدقولهم إن quot;القد تطورت من أجل البقاء على الحياة من دون مجموعة من الجينات التي يعتقد العلماء انها ضرورية لجهاز المناعةquot;، آملين أن يكون هذا الاستنتاج بداية لاكتشاف لقاحات أفضل وأكثر فعالية لحماية سمك القد وتحسين انتاجية مزارع الأسماك، وربما حتى فتح آفاق جديدة للبحوث الطبية للأمراض البشرية.

ونقلت الصحيفة عن رئيس المركز الاسكتلندي لبحوث المناعة السمكية، البروفيسور كريستوفر سيكومب قوله إن quot;العوامل المُمرضة هي التحدي الرئيسي لتربية الأسماك، لا سيما في ظل ظروف تخزين الكثيفة لتربية الأسماك، والتطعيم للحماية من الأمراضquot;، مضيفاً أن الأبحاث الجديدة ستساعد على تطوير بحوث اللقاحات وتجعلها أكثر فعالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن نتائج هذه الدراسة التي نشرت يوم الاربعاء في مجلة نيتشر، يمكن تؤسس لخطوات جديدة لعلاج الأمراض التي تصيب البشر، وقال العلماء ان هذا الإكتشاف له انعكاسات على الأبحاث الطبية، ومن المحتمل أن يؤدي إلى إمكانية تنظيم جهاز المناعة البشري بشكل مختلف، وربما يمكن أن يكون علاجاً لبعض الأمراض كالتصلب المتعدد على سبيل المثالquot;.