قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


أظهرت دراسة أميركية جديدة أن مدة مخاض المرأة قبل الولادة أطول اليوم مما كانت عليه قبل 50 سنة، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى أن الأمهات بتن أكبر سناً ويستخدمن الحقن المخففة للآلام أكثر من قبل.


جمع باحثونفي دراسة خاصة بيانات لحوالي 40 ألف امرأة أنجبن بين عام 1959 و1966، وقارنوها مع بيانات 100 ألف امرأة أنجبن بين 2002 و2008. وتبين ان نساء القرن الواحد والعشرين يختبرن مخاضاً أطول بـ 2.6 ساعات في الولادة الأولى، وساعتين أكثر في الولادات الأخرى، مقالانة مع النساء اللواتي أنجبن منذ 50 عاماً.

كما تبين ان الأمهات في عام 2000 كن أكبر سناً وأكثر وزناً، كما انهن استخدمن مخففات ألم أكثر وكنّ أكثر عرضة للخضوع لجراحة قيصرية مقارنة مع النساء في الستينات. وقالت المعدة الرئيسية للدراسة الدكتورة كاثرين لافتون ان quot;عمر الأم وارتفاع مؤشر كتلة الجسم يلعبان دوراً في زيادة مدة المخاض، كما نعتقد أن بعض ما نقوم به في غرف الولادة يلعب دوراً في هذا المجال أيضاًquot;.