قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الشرقاوي من القاهرة :شهد الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري و باربرا داليبار الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة إيكوانت العالمية مراسم توقيع اتفاقية تعاون في مجال التنمية البشرية والتدريب المتخصص تضمنت مراسم الاحتفال افتتاح التوسعات الجديدة التي أجرتها شركة إكوانت العالمية في إطار توسيع أنشطتها في مصر بعد النجاح الكبير الذي حققه مركز الشركة بالقاهرة في خدمة عملاء الشركة على مستوى العالم.

ويأتي التعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وشركة إكوانت في إطار إستراتيجية الدولة لتوفير فرص العمل المتميزة للشباب وزيادة الصادرات من الخدمات من خلال المشاركة الناجحة مع الشركات العالمية الرائدة في مختلف المجالات، وبدأ التعاون مع شركة إكوانت من خلال مذكرة تفاهم موقعة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في شهر تموز / يوليو 2004 بشأن دعم الوزارة لجهود الشركة للاستثمار في مصر لإقامة مركز دعم فني بالقاهرة مكون من 400 مهندس لخدمة عملاء الشركة حول العالم. وهو ما تم تطويره بعد نجاح تجربة الشركة في مصر بتوقيع اتفاقية في آذار/ مارس 2005 لزيادة استثمارات الشركة في مصر إلى 12 مليون دولار سنوياً وزيادة عدد العاملين بمقر الشركة في القاهرة ليصل إلى 900 مهندس حيث يعمل حالياً في مركز الدعم الفني للشركة أكثر من 1070 مهندس يقومون بإدارة شبكة الاتصالات الخاصة بالشركة وخدمة عملائها في أكثر من 180 دولة ليمثل فرع الشركة في مصر أكثر من 10% من إجمالي العاملين بشركة ايكوانت على المستوى العالمي.

وتنص الاتفاقية الجديدة على انضمام نسبة من العاملين بمركز الدعم الفني لشركة ايكوانت في القاهرة لبرنامج تنمية المهارات الشخصية الذي تشرف عليه وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف دعم المهارات الشخصية للعاملين في خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الموجهة للتصدير. ومن المتوقع أن يضيف البرنامج الجديد لإمكانات العاملين بالشركة وخبراتهم الفنية واللغوية المشهودة بما يمكنهم من إحراز مزيد من النجاحات في إطار المناخ التنافسي الذي يشهده العالم، حيث تم بالفعل خلال العام السابق نقل مجموعة من أعمال الشركة من عدة مراكز دولية في أوروبا والولايات المتحدة إلى مركز القاهرة.

وقال الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الحكومة المصرية قد انتهجت إستراتيجية للشراكة مع القطاع الخاص حيث التزمت بتوفير الكوادر البشرية المدربة لتوفير الطاقات اللازمة لتشغيل المراكز التي تنشئها الشركات العالمية في مصر بالإضافة إلى توفير بنية أساسية للاتصالات على أعلى مستوى وبتكلفة مناسبة وقد أثبتت هذه الإستراتيجية فاعليتها حيث يتم التوسع حالياً في أنشطة هذه الشركات مما يشجعنا على المضي قدماً في تطوير برنامج التنمية البشرية لتوفير كوادر على أعلى مستوى قادرة على المنافسة في السوق العالمية.

وقالت باربرا داليبارد الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة إيكوانت العالمية انه من خلال فريق العمل المتميز من العاملين ذوى الكفاءة في مركز خدمة ايكوانت في القاهرة، يقوم المركز بدعم أهم أولويات شركة إيكوانت التي تهدف إلى إرضاء العملاء مما يعكس بدوره رغبة ايكوانت في توفير نطاق أوسع من خدمات العملاء والتحول في نشاطها إلى نطاق أوسع يشمل توريد وتوفير الحلول في مجال الاتصالات التجارية.