قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 

تقول الحكمة "لا تحكم على الكتاب من غلافه"، إلا في هذه الحالة، فإن الحكم على شكل المكتبات ليس إيجابيا فقط بل مشجعا على القراءة.

تشتهر بعض المكتبات العالمية بجرأتها في التصميم لتخرج عن الشكل المعهود لرص الكتب وتقدم رفوفا أشبه بواحات وساحات من المعرفة تفتح شهية الناظرين وتدفع زائرها لا شعوريا للتجول بين الأروقة وقراءة ما بين السطور.

في ما يلي أجمل مكتبات العالم كما صنفتها مجلة "Condé Nast Traveler":

1- مكتبة ستوكهولم العامة في السويد: صممها الهندس السويدي غونار اسبلند، والذي يعرف لتصميمه سينما سكانديا ومدفنة وودلاند المصنفة ضمن الأماكن التاريخية المحمية من الأونيسكو. تتميز المكتبة بسقفها الذي يوحي بأنه مغطى بالغيوم البيضاء.

2- مكتبة دير ستارهوف العامة في براغ: تأسس الدير العام 1143، ورغم الحروب والكوارث والحرائق شُيدت المكتبة العام 1679. وتشتهر المكتبة بسقفها المميز والمغطى برسومات إنجيلية ودولابها الذي يتيح تحريك الرفوف لتيسير عملية إيجاد الكتب.

3- مكتبة ريتشارد ريودرون العامة في لوس انجلس:  تتواجد المكتبة في أحد أجمال مباني وسط المدينة، وتتميز بقبة أنيقة تتدلى منها ثريا برونزية.

4- مكتبة فينيسيلا العامة في النرويج: تعتبر مركزا ثقافيا أكثر من مجرد مكتبة عامة، فهي تضم مقهى وأماكن مخصصة للاجتماعات وصفوف للدروس وصالة سينما.

5- المكتبة العامة في جنوب استراليا: تعتبر المكتبة مكتبا معكوسا، فهيكلها الخارجي يتكون من الزجاج، يبينما يشبه داخلها أحد مشاهد فيلم سلسلة هاري بوتر الشهيرة.