قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وافقت وكالة الفضاء الأميركية ناسا على تمويل مشروع اختبار طائرة تستطيع اختراق جدار الصوت بلا حدوث الانفجار لحظة تخطي الطائرة سرعة الصوت.

ومولت ناسا المشروع بـ 20 مليون دولار لتشيد طائرة تجارية تعتمد على الطاقة المتجددة بشرط أن تكون أكثر أمانا وأهدأ من سابقتها الكونكورد، التي طارت في السماء قبل 40 عاماً قبل أن يتم إيقافها نهائيا.

وينوي القيمون على البرنامج استخدام تكنولوجيا بديلة لتلك التي كانت تستخدم عند تخطي سرعة الصوت ليصبح الصوت أشبه "بدقة قلب".

وقال متحدث باسم الوكالة يدعى جايوان شين إن تطوير وبناء واختبار الطائرة السوبر سونيك الهادئة هو الخطوة المنطقة المقبلة على مسار تطوير قرار القطاع بتوفير السفر التجاري على متن طائرات أسرع من الصوت.

ورغم أنه لم يتم تحديد موعد نهائي للاختبار، إلا ان المهندسين في شركة "لوك هيد مارتن" في كاليفورينا يعكفون على تصميم المجسم الأول للطائرة X الثورية، على أن تبنيها ناسا بنفسها في خطة تمتد على 10 سنوات.

وتنوي الوكالة استخدام مواد ثورية مكتشفة حديثا تخفف من وزن الطائرة مع تعديلات على أجنحة الطائرة وحتى تقليل استخدامها للوقود وانبعاثات الكربون الناجمة عن محركاتها.

&