قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أثارت طريقة موت الممثل الشاب أنتون يلشين دهسا بسيارته أسئلة عديدة حول وجود خلل فيها، وما إذا كانت الشركة المصنعة تتحمل المسؤولية.


وُجد الممثل الروسي المولد خلف سيارته جيب غراند شيروكيه، التي تزن 2.5 طن بعدما تراجعت للخلف فدهسته وألصقته بسور منزله في كاليفورنيا. وقال محققون إن السيارة كانت مركونة على غيار NEUTRAL على مدخل منزله المنحدر، وعندما نزل منها الممثل يبدو أن بدأت في التراجع فضربت به وأودت بحياته. وتتوجه أصابع الاتهام نحو فشل السيارة في تنبيه صاحبها بانها على غيار N لا الركن P، ما يزيد من احتمال الحوادث.

ويبدو أن هذا الخلل في الإنذار سبب مئات الحوداث في الولايات المتحدة وحدها فقط، وفق ما كشفت تقارير حكومية. ولتصليح المشكلة أضافت شركة جيب خاصية الإنذار على موديلاتها الجديدة، وجعلت حركتها أمرا مستحيلا عند وضعها على غيار N.

وكانت شركة فيات كرايسلر طلبت استعادة سيارات غراند جيب شيروكي المصنوعة من 16 يوليو 2012 إلى 22 ديسمبر 2015 في شهر أبريل الماضي. ولم يعرف حتى الآن عام صناعة سيارة يلشن، لكن الترجيحات تذهب نحو هذا الاحتمال.

واكتشف صديق ليلشن الجثة، إذ كان ينتظره من أجل بعض التمرينات وعندما فشل في الحضور ذهب إلى منزله ليجده ميتا خلف سيارته بينا محرك سيارته ما زال شغالا على وضعية N.