حَفِلَ أسبوع ميلانو للموضة الذي انطلقت فعالياته مؤخراً بعديد العروض المميزة، فقدم المصمّم أليساندرو ديل أكوا تشكيلته الجديدة رقم 21 في إطار رومانسي لموسم ربيع 2017 من خلال مجموعة الملابس التي تألفت من طبقات سخية واتسمت بطابعها الزخرفي والرياضي.

وفي عرض آخر، أضيفت بعض اللمسات العسكرية لتشكيلة من القمصان والفساتين القصيرة ( التي تبدو صُمِّمَت بدقة لحراس الحدائق ) وتم مزجها بشكل متناقض نوعاً ما مع مجموعة من التنانير المنسوجة وصنادل الـ Gladiator أو صنادل المصارعين المشبكة.

أما علامة جوب Joop فقدّمت تشكيلة مميزة تضم نوعية جريئة ومرتبة من الملابس لصالح دار الأزياء العالمية Wunderkindلموسم ربيع وصيف 2017، وجاءت متنوعة ومميزة بالفعل.

وجاءت التشكيلة التي قدّمتها دار موسكينو مثيرةً للاستمتاع، وبخاصة بدلة السباحة التي لم تصنع منها سوى نسخة واحدة وتمت طباعتها لتبدو كزي البكيني، وتم اكمال الطلة بفستان قصير تشريحي مع استخدام بعض الإكسسوارات التي من بينها قبعة شمس، منشفة شاطئ وكاميرا تم تصنيعهم جميعاً من لفائف الورق. واستطاع المدير الإبداعي للدار، جيرمي سكوت، أن يقدم تلك التشكيلة المتميزة بقدر كبير من البساطة وخفة الدم.

وكما هو الحال مع أي علامة مميزة تسعى لإعادة تقديم نفسها في حلة جديدة كليةً، كانت هناك ضغوطاً على علامة PUCCI كي تقدم تشكيلة متجددة وذات صلة بأرشيفها القوي المتميز، وهو ما استطاعت أن تحققه بدرجة كبيرة من الذكاء والتميز.

ولعبت السراويل القصيرة المثيرة الـ Hotpants دوراً كبيراً في التشكيلة التي قدمتها علامة برادا، بصورة تحاكي نفس الدور الذي لعبته قطع الثياب الداخلية التي استخدمتها العلامة كقطع زينية مثيرة أعلى الملابس، وذلك كمحاولة من جانبها لتقديم تشكيلة تغمرها الجرأة.

ولعبت ألوان الأبيض والرمادي الفضي دوراً كبيراً في التشكيلة التي قدمتها علامة GENNY لموسم 2017، وبدت الأناقة والروعة المتميزة واضحة في الطبقات الشفافة التي استعانت بها العلامة في تلك الملابس التي جاءت رومانسية وجاهزة للارتداء من قبل أي امرأة عصرية جريئة.